ارهاب المستهلك

السبت 30 يناير 2016 11:20 ص بتوقيت فلسطين

مع الاحترام والتقدير للاخوة بوزارة الاقتصاد الوطني على قيامهم بالدور المنوط بهم وفقا لنص القانون والخاص بحماية المستهلك الفلسطيني الا انني اجد نفسي مجبرا على طرح بعض الاسئلة التالية:/

هل تعتبر صفحة السيد وكيل الوزارة عماد الباز عبر الفيس بوك منبراً حكوميا رسميا لنشر تقارير الانجاز الادارية اليومية الخاصة بمحاضر الضبط المقيدة والخاصة بدائرة حماية المستهلك ؟؟؟

هل يعني دور حماية المستهلك بضبط المخالفين ومحاسبتهم، نشر الخوف والرعب الاجتماعي والاقتصادي بين المواطنيين وتشكيل رأي عام "مشكك فيما هو فلسطيني"؟؟؟

هل يعني ان احد ما من التجار او الصناعيين في غزة غش او خان او غدر بالمشتهلك، ان يكون دور الوزارة هو بث روح الشك والتشكيك من قبل المواطن البسيط بالصناعة الوطنية او حتى التجارة الوطنية بمجملها؟؟؟

هل يعقل ان نستمع من قبل حماية المستهلك وبشكل يومي الى تقارير ضبط المخالفات والتحرز والاتلاف، دون ان نستمع يوما بانها قدمة نصحا او ارشادا او توجيها او دعما فنيا كان او تقنيا؟؟؟

حماية المستهلك تعني دعم وتطوير الصناعة والتجارة ومحاسبة المخالفين للمواصفات الفلسطينية الحديثة المقررة وفقا للقانون.

هناك فرق بين من يعمل بهدف التطوير ومن يعمل لاهداف اخرى