ضمن مساعيها لتقديم خدمات جديدة ومتطورة

بلدية غزة توقع اتفاقية تعاون مع الصليب الأحمر لدعم مركز الأطراف

الخميس 19 يناير 2017 09:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

بلدية غزة توقع اتفاقية تعاون مع الصليب الأحمر لدعم مركز الأطراف

وقعت بلدية غزة والبعثة الدولية للصليب الأحمر، أمس، اتفاقية تعاون مشترك لزيادة تطوير عمل مركز الأطراف الصناعية والشلل التابع للبلدية، في العام الجاري (2017)، في إطار مساعي الطرفين للارتقاء بخدمات المركز عبر تقديم خدمات جديدة ومتطورة.

ووقع الاتفاقية رئيس البلدية م. نزار حجازي، ومدير مركز الأطراف الصناعية الجديد محمد دويمة، ونائب مدير بعثة الصليب الأحمر في مدينة غزة، ماريا سوليه، في مكتب الرئيس بمقر البلدية في مدينة غزة.

وحضر مراسم التوقيع مستشار رئيس البلدية لمركز الأطراف الصناعية حازم الشوا، ومدير وحدة التعاون الدولي، محمد الحلبي، ومدير برنامج التأهيل الجسدي في الصليب الأحمر جريك الذي انتهت فترة عمله في قطاع غزة، والمديرة الجديدة عايدة.

وأكد الشوا أن هذه الاتفاقية تنظم عمل الصيب الأحمر مع مركز الأطراف الصناعية التابع للبلدية، حيث يتم من خلالها تقديم الدعم اللازم للمركز في عدة مجالات: التدريب والتطوير، وتنظيم دورات متخصصة في الداخل والخارج، والتنسيق لجلب المواد والمعدات اللازمة من خارج قطاع غزة، والمساعدة في فتح مصادر تمويل جديدة، والإشراف العام على مستوى الجودة لمنتجات وخدمات مركز الأطراف.

يذكر أن هذه الاتفاقية هي امتداد لأول اتفاقية تعاون وقعت بين مركز الأطراف الصناعية والصليب الأحمر في أكتوبر/ تشرين أول عام 2007، لتطوير عمل المركز وتحسين الخدمات المقدمة للمستفيدين من المرضى.

من جانبه؛ رحب رئيس البلدية بالوفد الزائر، وأشاد بدور اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دعم ومساعدة البلدية على تقديم الخدمات وخاصة في مركز الأطراف الصناعية، مؤكدًا على وجود شراكة حقيقية بين البلدية والصليب الأحمر في التخفيف من معاناة المواطنين.

واطلع م. حجازي، وفد الصليب الأحمر على الأوضاع الصعبة الراهنة في المدينة، نتيجة الحصار والإغلاق المتواصل وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية، والآثار المترتبة على السكان المدنيين، وعلى عمل طواقم البلدية.

وأشار إلى تداعيات أزمة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة على عمل البلدية ومرافقها في تقديم الخدمات لسكان المدينة، ولاسيما في قطاعات المياه والصرف الصحي.

وبين أن استمرار هذه الأزمة يلقي أعباءً جديدة على كاهل البلدية بتوفير كميات أكبر من الوقود لتشغيل المولدات اللازمة لعمل مرافق البلدية وخاصة الآبار والمضخات تصريف مياه الصرف الصحي ومحطات المعالجة.

ولفت النظر إلى حاجة البلدية من الوقود تصل إلى 300 – 400 ألف لتر شهريًا في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي،

وفي نهاية اللقاء، كرم رئيس البلدية، مدير برنامج التأهيل الجسدي في الصليب الأحمر جريك، بعد انتهاء عمله في الإشراف على برنامج الصليب بمركز الأطراف الصناعية، وعلى دوره المميز في مساعدة ومساندة إدارة المركز والعاملين فيه خلال فترة عمله في قطاع غزة.

كما رحب بالمديرة الجديدة عايدة التي ستتسلم مهام عملها خلفا لجريك، وتمنى لها إقامة سعيدة في مدينة غزة. من جهتها أكدت أنها ستسير على ذات النهج في تطوير عمل المركز وتقديم كل الدعم والعون اللازم للعاملين والمستفيدين من خدماته.

يذكر أن مركز الأطراف الصناعية والشلل التابع لبلدية غزة يقدم خدمات نوعية لذوي الإعاقة والبتر، من خلال طواقم طبية متميزة ومدربة على أعلى المستويات.

غزة / الاقتصادية