لقاء في النصيرات للحد من التعديات على الأماكن العامة

الإثنين 06 فبراير 2017 01:57 م بتوقيت القدس

لقاء في النصيرات للحد من التعديات على الأماكن العامة

عقدت بلدية النصيرات وسط قطاع غزة أمس السبت، لقاء مجتمعيا، بعنوان "تحديات تعديات المواطنين على الشوارع والأماكن العامة"، لتعزيز آليات التواصل والتشبيك مع المجتمع المحلي وبحث سبل التعاون المشترك والعمل على حل هذه المشكلة.

وحضر اللقاء رئيس بلدية النصيرات أ. محمد أبو شكيان، بمشاركة كل من م. إبراهيم أبو سلطان، وم. أحلام الزيناتي، وأ. عبد الهادي القادود، وأ. عبد المنهم الطهراوي ممثلا عن المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، بالإضافة إلى لفيف من لجان الأحياء والمؤسسات والأشخاص ذو العلاقة.

وأكد رئيس بلدية النصيرات على أن الهدف من مناقشة موضوع التعديات هو الوصول لحلول مشتركة مع المجتمع المحلي للقضاء على هذه المشكلة، مستعرضا أهم ما نفذّته البلدية من مشاريع خدماتية خلال عام 2016م، والمشاريع التي ستقوم بتنفيذها خلال 2017م.

وأشار أبو شكيان إلى البلدية سعت لإيجاد حلول تحد من ملاحقة الباعة المتجولين، وتحافظ على عدم اغلاق الشوارع والتسبب في اختناقات مرورية، والحفاظ على حياه المواطنين.

وقدّم مدير دائرة الهندسة والتخطيط في بلدية النصيرات م. إبراهيم أبو سلطان، عرضاً وشرحا موسعا لطرق وأساليب التعديات التي يقوم بها المواطنون، وآلية مكافحتها من قِبل البلدية، مؤكدا على أن البلدية لا تألوا جهدا في محاربة الحديثة منها.

وأوضح أبو سلطان الآلية التي تعمل بها بلدية النصيرات لإزالة التعديات، حيث أنه وعند وصول شكوى عن تعدي معين، يتحرك فريق التفتيش لمعاينة الشكوى، ثم يتم اعطاء المتعدي امر إيقاف وتُرفع المعاملة الى الشئون القانونية في البلدية حيث يخطر المواطن بضرورة ازالة التعدي خلال فترة زمنية، وفي حال عدم الاستجابة تتم الازالة بالقوة من قبل البلدية بالتعاون مع الشرطة.

وبين أن اجراءات الترخيص في البلدية تحد بشكل كبير من حدوث التعديات، بحيث يمنع البناء قبل استيفاء الإجراءات، ويُطلب من المواطن عمل احداثيات للأرض من مكتب مساحة مرخص، ثم يتم الكشف الميداني من قبل مساح البلدية للتأكد من البيانات، ويتم اسقاط الاحداثيات للمعاملة على المخطط الهيكلي للنصيرات من قبل مسئول GIS في البلدية.

ونوه إلى أنه يتم تدقيق المعاملة، وفي حال وجود تعارض يتم ارجاع المعاملة للمواطن، والتي تتحول بدورها إلى قسم التخطيط الحضري الذي يقوم بإصدار الشروط التنظيمية للمواطن ثم يقوم بمراجعتها والفحص عليها ميدانيا، ثم يتم دراسة الملف في اللجنة الفنية والمحلية وتعطى الموافقة التنظيمية.

وقال: "أثناء البناء تتم المتابعة من فريق التفتيش للتأكد من التزام المواطن بمطابقة المخططات على الطبيعة، وفي حال وجود مخالفة يتم ايقاف البناء وتتخذ ضده اجراءات قانونية".

وشدد أبو سلطان على ضرورة توعية المواطنين بحرمة التعدي على الحق العام، وان يكون للجان الأحياء دور هام ومؤثر في هذا الجانب، بالإضافة إلى تعاون المواطنين وإبلاغهم للبلدية في حال وجود تعديات.

وفي نهاية اللقاء، اتفق المشاركون على ضرورة تنفيذ حملات ميدانية لإزالة التعديات والقضاء على العشوائيات المنتشرة في شوارع النصيرات الرئيسية، وأن يتم تفعيل دور الرقابة والمتابعة في بلدية النصيرات.


غزة / الاقتصادية