إستفادت منه 13 جامعة فلسطينية حتى الآن

مؤسسة التعاون وبنك فلسطين يطلقان الدورة السادسة من برنامج "زمالة" للتطوير الأكاديمي والمهني

الثلاثاء 07 فبراير 2017 12:39 م بتوقيت القدس المحتلة

مؤسسة التعاون وبنك فلسطين يطلقان الدورة السادسة من برنامج "زمالة" للتطوير الأكاديمي والمهني

أطلق بنك فلسطين ومؤسسة التعاون الدورة السادسة من برنامج زمالة للتطوير الأكاديمي والمهني بهدف تعزيز التعليم الجامعي في فلسطين. ويأتي هذا الحدث استكمالاً للنجاحات التي حققها البرنامج للسنة الخامسة على التوالي بشراكة مميزة مع 13 جامعة فلسطينية، حيث تهدف الدورة السادسة الى استقطاب المزيد من الطلبات لتمويل منح، وتدريبات العاملين في الجامعات الفلسطينية.

كما ويهدف برنامج "زمالة" إلى تحسين نوعية التعليم العالي وأساليب التدريس للمواءمة ما بين احتياجات سوق العمل ومتطلباته، عبر توفير مقومات عملية وبناء نموذج تعليمي بمواصفات عصرية فريدة. وقد استفاد من البرنامج حتى دورته الخامسة 120 مبتعث/ة ينتمون إلى 13 جامعة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، أصدروا خلال بعثاتهم 42 ورقة بحثية حتى اللحظة في علم الإدارة والاقتصاد والعلوم المالية والمصرفية، والعلوم الصحية والحياتية، والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والآداب.

ومع بداية العام الحالي، فتح برنامج زمالة بمرحلته السادسة الباب لاستلام الطلبات من العاملين في الجامعات الفلسطينية، والتي ستستمر حتى تاريخ 10/3/2017. وتتضمن المرحلة السادسة أيضاً تنفيذ ورشات عمل للعاملين في الجامعات الفلسطينية بهدف تعريفهم بفكرة البرنامج وآلية التقديم والاشتراك فيه، كما سيتم إطلاق المؤتمر الأول لبرنامج "زمالة" خلال شهر شباط الجاري.

ودعت د. تفيدة الجرباوي مدير عام مؤسسة التعاون جميع الأساتذة الجامعيين والمحاضرين في مختلف الجامعات الفلسطينية للاستفادة من البرنامج وتقديم الطلبات لتطوير مهاراتهم ومعارفهم. كما دعت مختلف مؤسسات القطاع الخاص والأهلي للمساهمة والانخراط في دعم وتنفيذ البرنامج. وأكدت على أهمية المشروع الذي يركز على الكوادر التعليمية في الجامعات ويهدف إلى تطوير قدراتهم ومهاراتهم في المجالات التطبيقية خصوصا في مجالات البحث العلمي.

كما وتقدمت بالشكر لبنك فلسطين صاحب الفكرة الأساسية للبرنامج، وأكدت على أهمية التعاون ما بين القطاع الخاص والقطاع الأهلي لتطوير الكادر الأكاديمي والعلمي وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية داخل المجتمع الفلسطيني، وتلبية احتياجات القطاعات الأخرى خصوصا القطاعات العملية والتكنولوجية. كما وشكرت الجامعات الفلسطينية التي أبدت تعاوناً كبيرا مع البرنامج خلال الأعوام الماضية من خلال دعم العاملين فيها للمشاركة في البرنامج لتطوير الكوادر البشرية وتعزيز خبراتهم العلمية.

بدوره اعتبر السيد هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة بنك فلسطين  بأن برنامج "زمالة" هو من أكبر البرامج التي بادر بنك فلسطين الى إطلاقها بهدف تطوير مستوى التعليم الجامعي في فلسطين، بحيث تستفيد أجيالنا من التجارب التي وصل اليها العالم، لتلبي احتياجاتنا المهنية في سوق العمل، والذي سينعكس على عمليات البناء والتنمية وتعزيز الاقتصاد والابتكارات الفريدة لتكون فلسطين متميزة بطاقات شبابها.

وعن رأي الأكاديميين المشاركين في البرنامج، قالت المهندسة شيرين القاضي من جامعة بوليتكنك فلسطين في الخليل أن " برنامج زمالة هو فرصة رائعة للأكاديميين في تطوير المعرفة والمهارات العملية لديهم. وما يميز البرنامج هو عدم وجود محددات للتدريب كباقي البرامج التقليدية، بحيث يقوم المبتعث باختيار الموضوع وتصميم محتوى التدريب والتواصل مع المؤسسات المستضيفة بطريقة تتلاءم مع احتياجاته وطموحاته ويساهم في تطوير أدائه."

وتجدر الإشارة أن التعاون مؤسسة فلسطينية أهلية غير ربحية تأسست في 1983 وتعمل في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. تنفذ التعاون مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن سبعة برامج رئيسية: التعليم، والتنمية المجتمعية، وتمكين الشباب، ودعم الأيتام، والثقافة، واعمار البلدات التاريخية، والمتحف الفلسطيني.

رام الله / الاقتصادية