كيف يؤثر تراجع الدولار واليورو المتواصل على الاقتصاد الاسرائيلي؟

الإثنين 20 فبراير 2017 07:07 م بتوقيت القدس المحتلة

كيف يؤثر تراجع الدولار واليورو المتواصل على الاقتصاد الاسرائيلي؟

واصل الشيقل الاسرائيلي مطلع هذا الاسبوع تعزيز موقعه مقابل الدولار الذي تراجع سعر صرفه اليوم " الاثنين" بـ 0:4% ليباع بـ 3:70 شيقل لكل دولار واليورو الذي تراجع بنسبة 0:6% ليباع بـ 3:93 شيقل .

 

وشهدت الاسواق العالمية حالة من الهدوء فيما يتعلق بأسعار صرف الدولار حيث يمتنع تجار اسواق الاوراق المالية كعادتهم في مثل هذا اليوم من كل عام عن القيام بخطوات جوهرية اثناء عطلة " يوم الرؤساء " الذي يحل " ثالث يوم " اثنين " من شهر شباط " فيما يواصل السوق الاسرائيلي تحديد اسعار صرف نموذجية رغم العطلة في الولايات المتحدة.

 

ونقل الموقع الاقتصادي " كلكليست" الصادر عن مجموعة " يديعوت احرونوت" الصحفية عن " الكس زبجينسكي " الاقتصادي الرئيسي كبرى شركات الاستثمارات " ميتاف داش " قوله بانه ورغم تعزيز الشيقل لقوته التي زادت بنسبة 10% بشكل تراكمي مقابل سلة العملات المختلفة ما بين 2015-2016 لا زال تأثير هذه الحالة على الصادرات الاسرائيلية ضعيفا. 

 

واضاف " الكس " كنا نتوقع ان تتسبب زيادة قوة الشيقل بتآكل الارباح وان تلحق الضرر تحديدا في الفروع الاقتصادية ذات المستوى التكنولوجي المتدني التي تعمل في العادة ضمن هوامش ربح متدنية لكن المعطيات الاحصائية تشير الى اتجاه مغاير تؤكد ان الفروع الاقتصادية ذات المستويات التكنولوجية التقليدية والمختلطة وتلك التقليدية الصرفة حققت نتائج افضل بكثير ". ".

 

وقالت شركة "FXCM اسرائيل " اليوم انه وبعد تسجيل الدولار مقابل الشيقل تراجعا سلبيا للأسبوع الخامس من بين الاسابيع الستة الاخيرة حيث بيع بسعر صرف هو الاقل منذ اكتوبر 2014 ورغم الاستقرار النسبي للدولار في الاسواق العالمية فقد تدخل بنك اسرائيل خلال الاسابيع الماضية في عمليات الاتجار بالعملات لكن لم يكن لهذا التدخل أي تأثير يذكر ومن الممكن ان يستغل البنك وصول الدولار الى مستوى 3:70 ليعود يتدخل مرة اخرى خاصة وان الاسواق تشهد حالة من البيع الزائد للدولار كما يمكن ان تصل مستويات الطلب من قبل السماسرة الى مستوى اعلى كون هؤلاء السماسرة معنيين باستغلال سعر صرف الدولار المتدني ".

الاقتصادية/ القدس المحتلة