مختبر للابتكار في عرابة ومكتبة الكترونية في نابلس

"سامسونج الكترونيكس" تعلن عن باكورة مشاريعها التنموية في فلسطين

الأربعاء 08 مارس 2017 12:39 ص بتوقيت القدس المحتلة

"سامسونج الكترونيكس" تعلن عن باكورة مشاريعها التنموية في فلسطين

انطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية واهتمامها الكبير بدعم التعليم والثقافة ورعاية الأطفال، أعلنت شركة سامسونج الكترونيكس، عن باكورة مشاريعها التنموية في فلسطين، حيث تستعد الشركة لافتتاح مشروعين في كل من نابلس وجنين.

وبتمويل واشراف من شركة سامسونج الكترونيكس، سيتم اطلاق مشروع "المكتبة الالكترونية" في نابلس الذي قامت على تنفيذه مؤسسة الناشر بالشراكة مع إدارة كلية الروضة للعلوم المهنية. كما سيتم اطلاق "مختبر سامسونج للابتكار" في محافظة جنين - بلدة عرابة، الذي قامت على تنفيذه مؤسسة الناشر بالشراكة مع بلدية عرابة.

هذا وسيجري افتتاح "مختبر سامسونج للابتكار" في بلدة عرابة في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأربعاء الثامن من آذار الجاري، في حين سيتم افتتاح "المكتبة الالكترونية" في كلية الروضة بنابلس في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الخميس التاسع من آذار الجاري. وسيشارك في حفلي الافتتاح ممثلون عن الحكومة الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص ووفد من شركة سامسونج الشرق الأوسط ووكلاء شركة سامسونج في فلسطين.
وتضع شركة سامسونج الكترونيكس دعم التعليم وتمكين الشباب في فلسطين والعالم ضمن أولويات مسؤوليتها الاجتماعية، باعتبار ان التعليم والشباب والأطفال هم عماد ومستقبل مختلف البلدان والاقتصادات حول العالم.

وقد عقد ممثلي شركة سامسونج وكلية الروضة وبلدية عرابة مؤتمرا صحفيا، اليوم الثلاثاء 7 آذار 2017، في فندق موفنبيك رام الله، للاعلان عن المشروعين والأهداف المرجوّة منها، بحضور ممثلي وسائل الاعلام المختلفة.
وقالت مديرة مشاريع التنمية الاجتماعية في شركة سامسونج دانا دحبور: "تؤمن شركة سامسونج الكترونيكس بكل ما يمكن ان يقدّم اضافة لنوعية التعليم من خلال الاستخدامات المختلفة للتكنولوجيا سواء كان المكتبات الالكترونية أو مختبرات الابداع للأطفال، لأننا نعلم أن توفير البيئة المناسبة ستمنح الأجيال القادمة القدرة على الإبداع وهذا ما تقدمه هذه المشاريع الجديدة"، كما أكدت على أن "هذه الشراكات وغيرها هي بالتأكيد شراكات طويلة المدى تهدف الى التنمية المستدامة التي هي جزء رئيس من استراتيجية شركة سامسونج".
من جانبه، أكّد عميد كلية الروضة في نابلس الأستاذ صالح رشدي عبد الهادي بأن "مشروع المكتبة الالكترونية لا بد أن يشكّل إضافة مهمة للكلية التي تسعى دوما للارتقاء بالخدمات التعليمية التي تقدمها لطلابها"، شاكراً شركة سامسونج على "دعمها لهذا المشروع"، ومؤكدا أن "الشراكة مع شركة سامسونج هي شراكة طويلة المدى من أجل خدمة الأهداف الطموحة لتقدم العملية التعليمية والبحثية في فلسطين".
بدورها، قالت د. رولا جادالله نائب رئيس بلدية عرابة أن "إنشاء مختبر سامسونج للابتكار في بلدة عرابة سيساهم في تنمية مواهب الأطفال والشباب والطلاب في البلدة وفي القرى المحيطة، حيث أنه يلتقي مع استراتيجية البلدية في تطوير الموقع الريادي لبلدة عرابة في مجال الابداع"، مشيدةً "بدعم شركة سامسونج والجهود التي بذلها كل الشركاء ليرى هذا المشروع النور".

والجدير ذكره أن نشاطات شركة سامسونج الكترونيكس بدأت في المنطقة منذ العام 2009 عندما افتتحت مكتبها الإقليمي في الأردن، ليكون مكتباً يغطي منطقة المشرق العربي (الأردن، سورية، لبنان، العراق وفلسطين). ومنذ ذلك الحين تواصل الشركة برامج المسؤولية الاجتماعية التي تترك بصمة في المجتمعات وتحقق أثراً إيجابيا على كافة الأصعدة.

 

رام الله / الاقتصادية