بدعم من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي

منتدى الإعلام الاقتصادي يختتم المرحلة الأولى من برنامج تدريب الصحفيين الاقتصاديين

الأربعاء 08 مارس 2017 07:43 م بتوقيت القدس المحتلة

منتدى الإعلام الاقتصادي يختتم المرحلة الأولى من برنامج تدريب الصحفيين الاقتصاديين

 اختتم منتدى الإعلام الاقتصادي في غزة المرحلة الأولى من أول برنامج تدريبي متخصص في الشؤون الاقتصادية لـ "الإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية" في قطاع غزة، وذلك في إطار تنفيذه لمشروع تفعيل دور الإعلام في بناء الوعي الاقتصادي لدى المجتمع الفلسطيني، والذي ينفّذ بدعم من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي.

وأكد رئيس منتدى الإعلام الاقتصادي محمد خالد أبو جياب، أن الهدف الرئيسي من البرنامج هو تعريف الإعلاميين بالمفاهيم الاقتصادية ومفرداتها، وإكسابهم المهارات التخصصية اللازمة لكتابة التقارير الاقتصادية على أسس مهنية.

وأضاف أن الدور المركزي الذي تلعبه وسائل الإعلام المحلي في بناء الرأي العام وتوجيه المجتمع الفلسطيني، يفرض على الإعلاميين أن يكونوا بالقدر الذي يؤهلهم لتناول مختلف قضايا المجتمع الاقتصادية بمهنية عالية وموضوعية ودقة، بما يحقق تعزيز دورهم في رفع الوعي الاقتصادي لدى الجمهور الفلسطيني، ويحقق الشراكة والمساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة في فلسطين.

وشدد أبو جياب على أن الأجهزة الاقتصادية في الدولة والتي تشمل القطاعين الخاص والحكومي، تحتاج إلى إعلام اقتصادي متخصص قوي وفعال، ليكون سندا لها من أجل تحقيق التنمية المستدامة وإشراك مختلف قطاعات المجتمع الفلسطيني فيها، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية من البرنامج ستستمر لمدة شهر متواصل وسيتخللها العديد من الزيارات واللقاءات والندوات المتخصصة بالشؤون الاقتصادية، وتهدف إلى إكساب المتدربين العديد من المهارات والخبرات العلمية والعملية في مجال الصحافة الاقتصادية، بالإضافة إلى مجموعة من الفعاليات والندوات وورش العمل المتخصصة والتي ستسعى إلى دمج الإعلاميين في الوسط الاقتصادي بما يحقق العمل المتواصل والمشترك بين القطاعين الإعلامي والاقتصادي.

بدوره، هنّأ السيد عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية القائمين على البرنامج التدريبي بنجاح مرحلته الأولى، مؤكدا اهتمام الشركة بدعم قطاع الإعلام، لا سيما في الفعاليات التي تجسد شراكة الإعلام المهني مع القطاع الاقتصادي الذي يُعتبر أحد أهم ركائز بناء الدولة وتطوير المجتمعات، وأضاف الهندي أن رعاية الشركة لهذا البرنامج المتخصص تأتي انسجاما مع دورها في دعم الأنشطة التي تهدف إلى النهوض بالقدرات الإعلامية لدى الصحافي ورفع وعي المواطن بالظروف الاقتصادية، إلى جانب تعريفهم بالقوانين والحقوق والواجبات.

كما أكد الهندي حرص الشركة على الالتزام بمسؤوليتها المجتمعية تجاه كافة القطاعات والشرائح في قطاع غزة، بما يشمل تنفيذ مبادرات خلاقة من أجل تمكين الفئات الأقل حظا وتحقيق التنمية المنشودة في المجتمع الغزي.

وأشاد الهندي بجهود منتدى الإعلام الاقتصادي لتنفيذ برامج التدريب والندوات المتخصّصة، آملاً أن تستهدف هذه البرامج شريحة كبيرة من الإعلاميين في غزة، لافتا في الوقت ذاته، إلى أهمية الدور الذي تلعبه تقارير وأبحاث الإعلاميين المتخصصين في تعريف المواطنين بالأوضاع الاقتصادية خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها أهلنا في قطاع غزة.

من جانبهم، أشاد المشاركون في البرنامج التدريبي بما وصفوه بقوة وغزارة المهارات العلمية والعملية التي تلقوها خلال التدريب من خلال أكفأ المدربين المتخصصين في قطاع غزة، موجهين رسالة شكر وامتنان لشركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي لرعايتها هذا البرنامج، ومؤكدين على دور منتدى الإعلام الاقتصادي، والذي انطلق بمبادرة من صحيفة الاقتصادية ويضم ممثلين عن 30 مؤسسة إعلامية متنوعة في غزة؛ في توحيد الجهود الإعلامية المتخصصة بالاقتصاد وتطويرها وبناء المهارات الاحترافية بما يخدم المجتمع الفلسطيني ويحقق تنمية اقتصادية حقيقية.

وأكد الصحفي المتخصص بالشؤون الاقتصادية في صحيفة فلسطين اليومية الصحفي رامي رمانة أن مشاركته في هذا البرنامج تُعد من أكثر المشاركات التي أضافت إلى مخزونه العلمي والعملي في مجال الكتابة الصحفية للشؤون الاقتصادية، مشيداً بالأجندة التدريبية وبقدرات ومهارات المدربين.

فيما شدّد رئيس قسم الأخبار في موقع الوكالة الوطنية للإعلام الصحفي جمعة يونس، على أن برنامج التدريب يجب أن يكون الانطلاقة الأولى على طريق بناء إعلام اقتصادي متخصص، مشيراً إلى الحاجة الماسة التي تستوجب تطوير هذه البرامج لتكون متتابعة ومستمرة ومتنوعة وأكثر تخصصية لتحقق الهدف الأسمى لبناء إعلام اقتصادي قوي ومؤثر وفعال.

كما وجه مراسل قناة الميادين الصحفي أحمد شلدان، الشكر والتقدير إلى إدارة منتدى الإعلام الاقتصادي، وشركة المشروبات الوطنية كوكاكولا /كابي، على رعايتها للمرحلة الأولى من برنامج التدريب، داعياً الشركة إلى رعاية المزيد من هذه البرامج التي تؤسس لإعلام يخدم ويدعم الاقتصاد الفلسطيني، وعلى رأسه القطاع الصناعي.

وأوضح شلدان أن البرنامج فتح للإعلاميين آفاق لا حدود لها، من أجل العمل وتناول العديد من القضايا الاقتصادية في تقاريرهم وموادهم الصحفية والمصورة في القناة، وبما يلامس حاجات وهموم المواطن ويحقق مشاركة مجتمعية متكاملة في العملية الاقتصادية ككل.

الاقتصادية - غزة