بنك الأردن يقدم رعايته الماسية لمؤتمر "مهنة تدقيق الحسابات ودورها في تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد"

الأربعاء 08 مارس 2017 09:17 م بتوقيت القدس المحتلة

بنك الأردن يقدم رعايته الماسية لمؤتمر "مهنة تدقيق الحسابات ودورها في تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد"

انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية وايمانه بالدور الكبير الذي تلعبه مهنة تدقيق الحسابات في مكافحة الفساد، قدم بنك الأردن رعايته الماسية للمؤتمر الدولي المهني "مهنة تدقيق الحسابات ودورها في تعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد"، والذي عقد بالشراكة ما بين جامعة النجاح الوطنية، وجمعية مدققي الحسابات القانونيين الفلسطينية وهيئة مكافحة الفساد، وذلك تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور رامي

الحمدالله، في مسرح سمو الامير تركي بن عبد العزيز في حرم جامعة النجاح الوطنية بنابلس.
وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عطوفة اللواء أكرم الرجوب، محافظ محافظة نابلس ممثلاً عن دولة رئيس الوزراء، ومعالي السيد رفيق النتشة، رئيس هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، والسيد خليل رزق، رئيس مجلس إدارة مدققي الحسابات القانونيين الفلسطينية، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم باعمال رئيس الجامعة، والسيد حاتم الفقهاء، المدير الاقليمي لبنك الأردن في فلسطين، وحضور كبير ولافت من  الشخصيات الإعتبارية وممثلي المؤسسات الرسمية الفلسطينية المهتمة بهذه المهنة وممثلي القطاع الخاص والعام  ومؤسسات المجتمع المدني والجميعات والهيئات المهنية ذات العلاقة ومجلس مهنة تدقيق الحسابات في فلسطين، بالاضافة إلى عدد من الاقتصاديين المختصين، وأعضاء الهيئة التدريسية في قسم المحاسبة وطلبة القسم في جامعة النجاح، وأعضاء الهيئة العامة لجمعية مدققي الحسابات، وممثلين عن هيئة مكافحة الفساد في الوطن، وأعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر والأشقاء العرب المشاركون من دول الاقليم.
وأكد المدير الاقليمي لبنك الأردن في فلسطين السيد حاتم الفقهاء "أن رعاية البنك لهذا المؤتمر تنطلق من ايمانه الكبير بأهميته في تطوير وتعزيز دور مهنة مدققي الحسابات في مكافحة الفساد"، لافتا "الى أن البنك في تواصل مستمر مع كافة فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني".
وأضاف:"إن آفة الفساد تعاني منها الشعوب بحيث تشير الإحصائيات إلى أن العالم كل عام يخسر ترليون دولار بسبب الفساد"، مؤكداً أن "الفساد الاداري والسياسي والمالي يُضعف من الإقتصاد الوطني".

وشكر المتحدثون الرئيسيون في الجلسة الافتتاحية بنك الأردن على رعايته الماسية للمؤتمر، مشددين على دور القطاع الخاص في انجاح هذه المؤتمرات المتخصصة والتي تخرج بتوصيات هامة.
وقدمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر درعا تكريمياً لبنك الأردن تسلمه المدير الاقليمي السيد حاتم الفقهاء، تقديرا لدور البنك في انجاح فعاليات المؤتمر.
وفي سياق متصل، استقبل جناح البنك الذي أقيم على هامش المؤتمر، المئات من الطلاب وأعضاء الهيئة الادارية والأكاديمية في جامعة النجاح والمشاركين في المؤتمر، حيث تعرفوا على آخر البرامج والخدمات المصرفية التي يقدمها بنك الأردن. كما قدم عدد من الطلاب سيرتهم الذاتية في جناح خاص.
 وخرج المؤتمر بجملة من التوصيات الهامة من بينها: ضرورة تعزيز دور الجهات الرقابية في تطبيق مبادئ الحوكمة ومكافحة الفساد، كما اوصى المؤتمرون بالارتقاء بأداء الجهاز الحكومي منعا للفساد ووقاية من الوقوع في مواطن الشبهات ودعوة كافة مدققي الحسابات بالإلتزام بقواعد السلوك المهني الصادرة عن الإتحاد الدولي للمحاسبين، وكذلك دعوة المؤسسات الأكاديمية والجامعات الوطنية بضرورة شمول البرامج الأكاديمية  لقواعد الحوكمة ومعايير مكافحة الفساد.
والجدير ذكره أن بنك الأردن من أوائل البنوك التي تواجدت في السوق الفلسطيني، ويقدم البنك خدماته لكافة فئات عملاء الأفراد والشركات والمؤسسات، من خلال فروعه ومكاتبه المنتشرة في رام الله، والخليل، وجنين، ونابلس، وغزة، والرام، والعيزرية، وطولكرم، وبيت لحم.

 

نابلس / الاقتصادية