لتحسين الظروف البيئية والصحية في القرية

المشروبات الوطنية تتبرع لمجلس قروي روجيب بـــ 16 حاوية للنفايات

الثلاثاء 14 مارس 2017 08:13 ص بتوقيت القدس المحتلة

المشروبات الوطنية تتبرع لمجلس قروي روجيب بـــ 16 حاوية للنفايات

سلّمت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي مجلس قروي روجيب 16 حاوية للنفايات، وذلك بهدف تحسين الظروف البيئية والصحية للقرية التي تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس. ويأتي تبرع الشركة استجابة منها لمبادرة المجلس القروي الرامية إلى إيجاد حل لمشكلة عدم توفر أية حاوية للنفايات في أحياء القرية، الأمر الذي أدى إلى انتشار مكاره صحية فيها. وجرى التسليم بحضور السيد علاء عيساوي ممثلاً عن شركة المشروبات الوطنية، ورئيس مجلس قروي روجيب السيد عوني دويكات.

وأكد مدير عام شركة المشروبات الوطنية السيد عماد الهندي حرص الشركة على دعم ورعاية كافة المشاريع التي تستهدف قطاع الصحة والبيئة في فلسطين والهادفة إلى خدمة المواطنين وتأمين بيئة خضراء سليمة لهم وخالية من الأمراض، مشيراً إلى أن إدارة الشركة تولي اهتماما خاصا بتحسين الظروف البيئية في المناطق النائية والمهمشة على وجه الخصوص، ومساعدة المجالس البلدية والقروية فيها لتنفيذ المبادرات والبرامج الهادفة لتحسين الظروف الحياتية للسكان. كما أكد الهندي التزام الشركة باحتضان ودعم المبادرات المماثلة بالشراكة مع المؤسسات الرسمية والمدنية من أجل تحسين ظروف الحياة والبيئة الصحية النظيفة التي يستحقها أهلنا في المناطق الأقل حظاً.

وأشاد الهندي بجهود مجلس قروي روجيب ودوره الهام الذي يقوم به تجاه أهل القرية، مضيفاً أن استجابة الشركة لمطلب المجلس بتوفير حاويات النفايات يأتي انسجاماً مع الالتزام البيئي للشركة؛ التي تتبع بدورها الممارسات الصديقة للبيئة في مختلف أنشطتها داخل الشركة مراعاة للقوانين والأنظمة البيئية المعمول به عالمياً، كما تحرص الشركة على دعم الفعاليات التي تُعنى بالبيئة وبتدوير النفايات الصلبة وإعادة استخدامها بما يفيد المجتمع المحلي ويرفع من مستوى الوعي لدى المواطن حول أهمية المحافظة على البيئة الفلسطينية.

بدوره، عبر دويكات عن امتنان المجلس وكافة أهالي القرية لاستجابة الشركة السريعة لمبادرة وضع 16 حاوية بواقع اثنتين لكل حي من أحيائها الثمانية، مؤكداً أن هذه المبادرة جاءت انطلاقاً من اهتمام رئاسة المجلس القروي بالمحافظة على بيئة القرية صحية ونظيفة، وأضاف أن الشركة قد سارعت مشكورة خلال أيام إلى دعم هذا التوجه انطلاقاً من حرصها المعهود على دعم المشاريع البيئية والصحية.

وأوضح دويكات أن القرية كانت تعاني من وجود أكثر من عشرين مكرهة صحية، حيث اضطر مواطنو القرية والبالغ عددهم 5500 نسمة إلى إلقاء النفايات أمام المنازل وعلى مفارق الطرقات بسبب عدم توفر الحاويات. ودعا كافة شركات ومؤسسات القطاع الخاص إلى الاقتداء بشركة المشروبات الوطنية ودعم المشاريع في المناطق والقرى النائية وتنفيذ المبادرات التي تهدف إلى خدمة المواطنين.

 

 

رام الله / الاقتصادية