انطلاق المرحلة الثانية للمشاريع الإسكانية للموظفين قريبا

الأربعاء 15 مارس 2017 10:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

انطلاق المرحلة  الثانية  للمشاريع الإسكانية للموظفين قريبا

قالت نقابة الموظفين في القطاع العام فجر الأربعاء إن سلطة الأراضي بصدد الإعلان قريبا عن انطلاق المرحلة الثانية للمشاريع الإسكانية للموظفين، حسبما نقلت عن رئيس سلطة الأراضي كامل أبو ماضي.

وأوضحت النقابة أن ذلك جاء خلال لقاء عقدته النقابة بحضور النقيب محمد صيام، والأعضاء ضياء الشرفا، وأمجد شراب، بحضور ماهر أبو صبحة للتشاور حول عدد من القضايا العالقة ومتابعة الجمعيات الإسكانية.

وبينت في منشور لها على صفحتها ب"فيسبوك" أنه "تم التشاور في أغلب القضايا العالقة وأهمها (طبريا) و(الأقصى 1)، و(مدينة حمد للأسرى)، و(الفرقان) و(الإسراء) وغيرها".

ولفتت إلى أنها أطلعت على آخر المعطيات والجهود المبذولة، حيث أشار أبو ماضي أنه بصدد التوجه للقطاع الخاص للتدخل لإنجاز عمليات التسوية المطلوبة.

وناشد أبو ماضي-بحسب بيان النقابة- الجميع بالعمل سويا لإزالة العراقيل من أجل إنجاز المشروعات وتسليمها

لأصحابها.

وأكد أبو ماضي أنهم بصدد الإعلان عن انطلاق المرحلة الثانية قريبًا وفتح المجال للتسجيل من جديد عبر الحاسوب الحكومي لمن لم يسجل.

وتعهد أن تكون المرحلة الثانية خالية من أية معيقات أو عراقيل وأن يكون التسليم سلسًا وسهلاً.

وعرض خلال اللقاء رئيس لجنة الشكاوى في النقابة أمجد شراب بعض المشاكل والاستفسارات الخاصة بالموظفين، حيث وعد أبو ماضي بحلها قريبًا.

وفي نهاية اللقاء، أثنى صيام على الجهود المبذولة من قبل سلطة الأراضي، وأكد على أهمية المشروع في ظل الوضع القائم وضرورة الإسراع في تسليم المشاريع حتى تخفف عن الموظفين الصابرين لما يمثله ذلك الحد الأدنى لتطلعاتهم.

وكانت سلطة الأراضي في قطاع غزة أجرت العام الماضي المرحلة الأولى من المشاريع الإسكانية للموظفين في القطاع وذلك لتسوية مستحقاتهم المالية التي تراكمت على الحكومة بسبب عدم التزام حكومة التوافق بدفع رواتبهم الشهرية.

ومنذ نحو 4 أعوام تدفع وزارة المالية في غزة بشكل شهري تقريبا دفعات شهرية للموظفين البالغ عددهم نحو 40 ألف موظف، ما راكم الكثير من المستحقات لهؤلاء الموظفين على الحكومة.

غزة / الاقتصادية