فيضانات و"هوايكو" مدمر تواصل اجتياح بيرو

الإثنين 20 مارس 2017 03:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

فيضانات و"هوايكو" مدمر تواصل اجتياح بيرو

تواصلت معاناة البيروفيين للتأقلم مع الفيضانات والانهيارات التي تتسبب بها الأمطار الغزيرة الناتجة عن ظاهرة النينيو المناخية، في الوقت الذي توقع فيه خبراء المناخ مزيدا من الأمطار.

واستقرت حصيلة الضحايا عند 72 قتيلا بحسب السلطات، لكن التقارير عن الأضرار في الممتلكات لم تتوقف وهي تدل على أضرار جسيمة.
وقال رئيس الوزراء بيروفي فرناندو زافالا إن حوالي 72 ألف شخص قد فقدوا كل شيء.

وغمرت مياه الفيضانات وسط تروخيو ثالث أكبر مدينة في البلاد، ما أجبر السكان في الشوارع على التمسك ببعضهم البعض حتى لا تجرفهم المياه.

ويطلق البيروفيون على الانهيارات الكبيرة في التربة اسم "هوايكو"، حيث تتدفق الوحول من جبال الأنديز بعد هطول الأمطار الغزيرة وتشق طريقها نحو المدن جارفة كل ما يعترض طريقها.

وتأثرت الرحلات الجوية أيضا بالكارثة، حيث علق حوالى 500 شخص في مطار تروخيو.

وتحدث ظاهرة النينيو عند ارتفاع درجة حرارة مياه المحيط الهادئ الذي يشكل غيوما محملة بالأمطار تتساقط على المناطق الساحلية، ما يرفع من منسوب مياه الأنهار ويسبب الفيضانات وانزلاقات التربة.

الاقتصادية / وكالات