وزير الزراعة ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك يبحثان آلية تنظيم قطاع الدواجن

الثلاثاء 21 مارس 2017 06:13 ص بتوقيت القدس

وزير الزراعة ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك يبحثان آلية تنظيم قطاع الدواجن

بحث وزير الزراعة سفيان سلطان، ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني، عزمي الشيوخي، سبل تنظيم قطاع الدواجن في فلسطين.

جاء ذلك خلال الاجتماع عقد الاثنين في مقر وزارة الزراعة في رام الله، بحضور: وكيل وزارة الزراعة عبد الله لحلوح، ومدير عام التسويق طارق ابو لبن، ومدير عام الرقابة الزراعية المهندس رائد ابو خليل.

وأكد وزير الزراعة أهمية التعاون مع الاتحاد وجهات الاختصاص الشريكة ذات العلاقة في تنظيم السوق الداخلي للدواجن وضبط أسعاره باستمرار.

وبين أن اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني هو الجهة التي تتعاون معها وزارة الزراعة باعتبارها منظمة أهلية قانونية ومرخصة من وزارة الداخلية، والاتحاد هو جهة رقابية تعمل لصالح المستهلك وضمان حقوقه، وأكد الوزير أهمية نشاطات الاتحاد وبرامجه وأهدافه المنصوص عليها في نظامه الداخلي.

وطالب وزير الزراعة الشيوخي بان يقوم الاتحاد بدعم فكرة تأسيس تعاونيات استهلاكية للسلع الزراعية للمساهمة في توفير الأسعار العادلة.

وقال سلطان، إن وزارة الزراعة بالتعاون مع منظومة حماية المستهلك وجهات الاختصاص الشريكة ستستمر بمحاصرة ظاهرة تهريب الدواجن وكافة السلع الزراعية الأخرى، وسوف تستمر بوضع الأسعار الاسترشادية للدواجن والبيض، والصوص، والعلف، لمحاربة الاحتكار وحماية حقوق المزارعين والمستهلكين على حد سواء.

ونوه وزير الزراعة الى ان الوزارة أعلنت سابقا فتح باب الاستيراد للدجاج من الخارج مشروطا بتجاوز الحد الاعلى "17" شيكل / للكيلو الواحد المنظف من أجل ضبط توازن السوق.

وأشار إلى أن الفوضى في أسعار الدجاج مؤخراً سببها فئه هدفها إثارة الفوضى وإثارة الرأي العام، موضحاً أن الوزارة تتدخل عند اللزوم لحفظ التوازن مراعية مصلحة المزارع والمستهلك والتاجر على حد سواء، وأضاف: وعلى سبيل المثال قامت وزارة الزراعة بشراء 50 ألف طبق بيض وتبرعت بها إلى المحتاجين لحماية المزارعين والحفاظ على السعر العادل للبيض، كما قامت بإعدام 300 ألف طير دجاج بياض بعمر من 18- 20 شهر مدفوعة الثمن للمزارعين، مما ساهم في رفع سعر طبق البيض لصالح المزارعين.

وبدوره اشاد الشيوخي بمواقف وجهود وزير الزراعة وحرصه على مصالح المزارعين والمستهلكين وتعزيز صمودهم على أرضهم ومزارعهم وخاصة فيما يتعلق من إجراءات وقرارات اتخذتها وزارة الزراعة والتي اعادت التوازن الى السوق لصالح المزارع والمستهلك على حد سواء، وذلك بالتعاون مع وزارة الاقتصاد واتحاد جمعيات حماية المستهلك، والاخوة في دائرة أمن المؤسسات بجهازي الامن الوقائي والمخابرات العامة.

وأعرب الشيوخي باسم اتحاد جمعيات حماية المستهلك في دولة فلسطين عن وقوفه الى جانب الوزارة فيما اتخذته من قرارات بهذا الخصوص، واستنكر الفوضى التي افتعلها "بعض أصحاب الاجندات" كما سماهم، مع حلفائهم من الاحتكاريين وحيتان السوق في موضوع فوضى ارتفاع اسعار الدواجن.

وفي النهاية، أكد المجتمعون ضرورة الاستمرار في تشديد الرقابة على المعابر والمزارعين والتجار ودعم وتعزيز صمود صغار المزارعين وأصحاب المشاريع الصغيرة، وضرورة حل مشكلة الاسترداد الضريبي لهم والعمل على تشجيع القروض الزراعية لصغار المزارعين، إضافة إلى العمل على فتح فقاسات ومزارع أمهات جديدة حسب الحاجة ومصلحة القطاع.


رام الله /الاقتصادية