بحضور هيئة الرقابة الشرعية

الإسلامي الفلسطيني يعقد لقاءات في طولكرم وجنين

الأربعاء 26 أبريل 2017 12:44 م بتوقيت القدس

الإسلامي الفلسطيني يعقد لقاءات في طولكرم وجنين

عقدت هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني لقاءات توعوية في طولكرم وجنين للتعريف بالتطبيقات المصرفية لصيغ التمويل والاستثمار المتوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية والتي تطبقها البنوك الاسلامية العاملة في فلسطين.

وجرى عقد لقاء مع ائمة المساجد والواعظات في مبنى وزارة أوقاف طولكرم وتحدث في اللقاء كل من رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة ومدير أوقاف طولكرم خلدون ابو خالد و مدير الوعظ والارشاد في المديرية ابراهيم واصف ومدير دائرة الرقابة الشرعية في البنك باسم بدر ومدير فرع جنين عبدالكريم ابو عرايس.

وفي محافظة جنين التقى رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة والوفد المرافق له برئيس الجامعة العربية الامريكية في جنين الاستاذ الدكتور علي ابو زهري وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التعاون المشترك بين البنك والجامعة كونها أحد الروافد المهمة للسوق المحلي وواحدة من المؤسسات التعليمية المرموقة، وتبع ذلك لقاء جمع طلاب وموظفي الجامعة مع هيئة الرقابة الشرعية وتخلل اللقاء شرح تفصيلي لصيغ التمويل والاستثمار المتوافقة مع الشريعة الاسلامية وتوضيح لمميزاتها وكيفية تلبيتها لاحتياجات الجمهور ومتطلبات الحياة ومواكبتها للتطورات المالية الحديثة، كما تم التطرق للجوانب الشرعية لهذه المعاملات واستعراض التأصيل الشرعي لها.

كما التقى الوفد في جنين بمعلمي ومعلمات التربية الإسلامية في مديرية التربية والتعليم بحضور مدير المديرية السيد طارق علاونة ومفتي جنين السيد محمد أبو الرب ومدير فرع البنك السيد مصطفى حبايبة وعدد من أساتذة الجامعات وأئمة ووعاظ مديرية الأوقاف، وأكد سماحة الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة رئيس هيئة الرقابة الشرعية بالبنك على دور المعلمين والمعلمات في نشر فكرة الصيرفة الاسلامية وأهمية رفع مستوى التوعية بالمصرفية الاسلامية لدى المعلمين و الطلاب. وأوضح سماحته الفروق الجوهرية بين صيغ التمويل المستندة الى الاحكام الشرعية التي تتعامل بها المصارف الاسلامية وبين معاملات الاقراض والاقتراض التي تقدمها البنوك التقليدية.

وقال بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني أن هذه اللقاءات تهدف إلى نشر وتعزيز المعرفة بالمعاملات المالية المصرفية المتوافقة مع الشريعة الاسلامية وتقديم أدوات مالية فعالة للجمهور الراغب في الحصول على تمويل أو في استثمار أمواله.

واشار قاسم إلى العلاقة المميزة التي تربط البنك مع ائمة المساجد ومعلمي ومعلمات التربية الاسلامية، معتبرا إياهم سفراء للصيرفة الاسلامية، مشيدا بدورهم في توعية الجمهور بأمور دينهم ودنياهم.

كما أشاد قاسم بالجامعة العربية الأمريكية وطلابها وتفاعلهم مؤكدا على الدور المهم الذي تقوم به الجامعات في خلق الوعي وبناء الفراد ليكونوا رافعة قوية لبناء الوطن.

ومن الجدير ذكره أن للبنك الإسلامي الفلسطيني هيئة رقابة شرعية مكونة من علماء أجلاء لهم خبرة واسعة في المجال الشرعي والمالي وتقوم الهيئة بالاشراف على جميع معاملات البنك ومنتجاته وتتأكد من مطابقتها وانسجامها مع أحكام وتعاليم الشريعة الاسلامية السمحاء.


رام الله / الاقتصادية