دعت الجميع لمراعاة الظروف الراهنة والمساهمة في منع تفاقمها

بلدية غزة تضع خططًا مؤقتة للتخفيف من حدة أزمة الكهرباء

الخميس 27 أبريل 2017 11:56 ص بتوقيت القدس

بلدية غزة تضع خططًا مؤقتة للتخفيف من حدة أزمة الكهرباء

أعلنت بلدية غزة عن وضع خطط مؤقتة وأخرى بديلة في كافة القطاعات، للتخفيف من أزمة انقطاع التيار الكهربائي المتفاقمة، والتغلب على كافة الصعوبات التي قد تواجهها في تقديم الخدمات للمواطنين، ولا سيما في قطاع المياه والصرف الصحي وجمع وترحيل النفايات.

وأكدت البلدية في بيان صحفي، أن إداراتها المختلفة تبذل قصارى جهدها في سبيل إدارة الأزمة الحالية والتخفيف من حدتها، واستثمار كل الموارد المتاحة للتخفيف من تأثيراتها السلبية، لضمان استمرارية تقديم الخدمة.

وأشارت إلى أنها تجري اتصالات منذ اللحظة الأولى لتجدد الأزمة، مع كافة الجهات والمؤسسات المانحة والشريكة من أجل توفير الكميات اللازمة من الوقود لتشغيل مولدات الكهرباء الاحتياطية، لضمان استمرار تقديم الخدمات الأساسية.

وعاهدت البلدية سكان المدينة بالحفاظ على الحد الأدنى من الخدمات المقدمة للمواطنين ولاسيما في تقديم خدمة توصيل المياه إلى كافة المنازل بالقدر الكافي، خاصة مع اقتراب فصل الصيف وشهر رمضان المبارك.

ودعت إلى ترشيد استهلاك المياه، ووضع خزانات أرضية لتجميع المياه عند ضخها إلى منازلهم، وضخها فيما بعد عند وصل التيار الكهربائي إلى الخزانات والطوابق العليا، نظرًا لصعوبة توصيلها إلى المواطنين بشكل متوافق مع ساعات وصول التيار الكهربائي.

وشددت على ضرورة وضع النفايات في أكياس محكمة الإغلاق وإخراجها في موعدها مع وضعها في حاويات النفايات حتى تستطيع البلدية تقليل جولات آليات جمع النفايات وبالتالي تخفيف استهلاك الوقود وتوفيره لآبار المياه ومحطات الصرف الصحي.

كما دعت المواطنين إلى تفقد الأغذية قبل شرائها وخاصة المجمدة منها، مثل اللحوم والدواجن والأسماك وغيرها، خشية تعرضها للتلف بسبب زيادة ساعات انقطاع التيار الكهربائي.

وأكدت البلدية وقوفها عند مسؤولياتها في التخفيف من آثار الأزمة، لكن ذلك يتطلب تعاونًا من الجميع في مراعاة الظروف الراهنة والمساهمة في منع تفاقمها، وتضافر كل الجهود لإيجاد حل عاجل ودائم لهذه الأزمة المتجددة.


غزة / الاقتصادية