"المناصير" ستصبح بموجبه شريك رئيسي في شركة سند للموارد الإنشائية

اتفاق تعاون استراتيجي بين صندوق الاستثمار الفلسطيني وشركة مجموعة المناصير الأردنية

الإثنين 08 مايو 2017 08:09 م بتوقيت القدس المحتلة

اتفاق تعاون استراتيجي بين صندوق الاستثمار الفلسطيني وشركة مجموعة المناصير الأردنية

وقّع صندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال ذراعه الاستثماري "شركة أسواق للمحافظ الاستثمارية" اتفاق تعاون استراتيجي مع شركة مجموعة المناصير الاردنية نتج عنه دخول الاخيرة كشريك استراتيجي للصندوق في شركة سند للموارد الانشائية، بما يحقق حزمةً كبيرةً من الفوائد الاستثمارية والتي سيكون لها أثر إيجابي كبير على الاقتصاد الوطني.

وسيتم تنفيذ صفقات بيع دورية من خلال بورصة فلسطين، حيث تتضمن الاتفاقية شراء نسبةٍ من أسهم تملكها شركة أسواق في شركة سند في صفقةٍ ستبلغ قيمتها حوالي 46 مليون دولار، بحسب الشروط المنصوص عليها في الاتفاق، وضمن الفترة الزمنية المحددة فيه.

وصرّح د. محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني بأن من أهم فوائد هذه الاتفاقية جذب المستثمرين من الأشقاء العرب مما سيقود إلى تنشيط الاقتصاد الوطني وزيادة التعاون والتكامل بين الاقتصاد الفلسطيني والعربي. كما أن هذا الاستثمار يعني مساهمة شركة عربية أردنية كبرى ورائدة في بناء وتطوير الاقتصاد الفلسطيني.

كما أشار د. محمد مصطفى الى أن هذه الشراكة ستعزز القدرات التقنية والاستراتيجية لشركة سند بما  يساعدها في تنفيذ برنامجها الاستثماري الطموح والذي يزيد عن 350 مليون دولار خلال الاعوام القادمة والذي يأتي في مقدمته بناء مصنع الاسمنت الفلسطيني الذي يعتبر من أهم المشاريع الوطنية.

وأضاف أن هذه الصفقة ستؤدي كذلك إلى توفير جزءٍ من الأموال اللازمة لتمكين صندوق الاستثمار من المضي قدماً في برامجه الاستثمارية الطموحة في القطاعات الأخرى والتي أعلن عن جزءٍ منها، خاصةً تلك في قطاعات الطاقة التقليدية والمتجددة، والزراعة والسياحة.

وأضاف د. مصطفى إن هذا الاتفاق يعبّر عن الفرص الكامنة في الاقتصاد الوطني بالرغم من استمرار الاحتلال ومعيقاته على الأرض. وهو يرسل رسالةً مفادها أن فلسطين يمكن أن تكون وجهةً للمستثمرين، وأن العمل على وضع أسس اقتصاد دولة متين وقوي وقادر على الاستدامة واجبُ ومن الممكن تحقيقه وهو ما يشكل أحد أبرز مهمات صندوق الاستثمار التي سجل ويراكم فيها الإنجاز تلو الآخر".

وفي ذات الصدد، أشار د. مصطفى إلى العلاقة التاريخية والمتينة ما بين فلسطين والأردن مؤكداً على أن "هذه الاتفاقية تعدَ إضافةً أخرى لبناء هذه العلاقة المتميزة بين البلدين الشقيقين، وتشكلُ مساهمةً كبيرة في تطوير العلاقة الاقتصادية بينهما لخدمة أهدافهما المشتركة".

وكانت شركة سند ومجموعة المناصير قد وقعتا في آب من العام الماضي اتفاقية تقوم بموجبها شركة المناصير بتزويد سند بمنتجاتها من المواد الاسمنتية اللازمة للأبنية والإنشاءات بغرض تلبية احتياجات السوق الفلسطيني وبأسعار تنافسية بما يخدم أهداف الجودة والوفرة وتنوع المصادر والتكلفة المعقولة للمستهلك الفلسطيني.

من جانبه صرح رئيس هيئة المديرين لمجموعة المناصير المهندس زياد المناصير: "تعد هذه الشراكة الاستراتيجية محطة هامة في إطار دعم العلاقات الاستثمارية والاقتصادية التي تجمع بين الأردن وفلسطين، وأضاف: " تتطلع مجموعة المناصير الى فسح المجال أمام الأشقاء في فلسطين للاستثمار في الأسواق العربية وجذب المزيد من المستثمرين من خلال الأردن، سعيا لتحقيق منفعة للاقتصادين الأردني والفلسطيني.

وأشار المهندس زياد المناصير: "تأتي هذه الشراكة تعزيزا لجهود تبادل المعرفة والقدرات التقنية للنهوض بمستوى العلاقات الاقتصادية التي تربط البلدين الشقيقين، وتسخير كافة الامكانيات المتاحة لتطوير الاقتصاد الفلسطيني وتحويل التحديات الى فرص، واستكمالا لرؤية مجموعة المناصير الرامية الى تحقيق شراكة مستدامة مع نظيراتها في الأسواق الاقليمية والدولية والعالمية، لدفع عجلة التنمية الاقتصادية في الدول التي تعمل بها ورفع كفاءة منتجاتها.

يذكر أن شركة سند كانت قد أعلنت عن طرح جزء من أسهمها للاكتتاب الأولي العام على جمهور المستثمرين نهاية العام الماضي، حيث تم إدراج الشركة بنجاح في بورصة فلسطين. وتبلغ القيمة السوقية للشركة الآن حوالي 178 مليون دولار أمريكي كما في نهاية اليوم الاثنين الثامن من أيار للعام 2017.

وتلعب شركة المناصير دوراً رئيسياً في تطوير عجلة الاقتصاد الأردني، وتتغطي استثمارات المجموعة عدداً من القطاعات تشمل الطاقة والبنية التحتية والمواد الإنشائية والمنتجات الزراعية والكيماويات، وحلول العمال وغيرها من القطاعات الاقتصادية الحيوية. وتعمل المناصير على تحقيق رؤيتها الهادفة إلى تحقيق الازدهار الاقتصادي وتحسين الرفاهية المجتمعية وتوفير بيئة صحية للأجيال المستقبلية، والالتزام بتوفير أفضل قيمة وخدمة للمجتمع الأردني، وبيئة عمل آمنة ومثرية للموظفين والشركاء.

 

رام الله / الاقتصادية