الجمعية العامة لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار تقر توزيع 5.5% أرباحاً نقدية على المساهمين

الخميس 11 مايو 2017 08:41 ص بتوقيت القدس

الجمعية العامة لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار تقر توزيع 5.5% أرباحاً نقدية على المساهمين

صادقت الجمعية العامة لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار بالإجماع على توصية مجلس ادارة الشركة بتوزيع أرباحاً نقدية على المساهمين بنسبة 5.5% من القيمة الاسمية للسهم.

وجاء ذلك خلال الاجتماع الحادي عشر للجمعية العامة العادية للشركة الذي تم انعقاده يوم الثلاثاء الموافق 2/5/2017، في مقر الشركة الرئيسي الكائن بمدينة رام الله و عبر الربط بتقنية الاتصال المرئي " الفيديو كونفرنس " مع قطاع غزة، وذلك بحضور كل من: الدكتور محمد السبعاوي رئيس مجلس ادارة الشركة، والمهندس خالد السبعاوي مدير عام الشركة ونائب رئيس مجلس ادارتها، وأعضاء مجلس الادارة والادارة التنفيذية للشركة، وممثل عن مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الفلسطينية، وممثل عن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، ومدقق الحسابات الخارجي للشركة عن شركة طلال أبو غزالة، والمستشار القانوني، وعدداً من المساهمين الكرام.

وبدأ الاجتماع بإعلان ممثل مراقب الشركات عن اكتمال النصاب القانوني للجلسة بحضور حوالي 71 % من المساهمين، وترأس الاجتماع الدكتور محمد السبعاوي، وافتتح الجلسة بكلمة ترحيبية بكافة الحضور، تبعها تقديم التقريرين الاداري والمالي لمجلس ادارة الشركة عن العام 2016 واللذين تمت المصادقة عليهما بالإجماع خلال الاجتماع، كما تمت المصادقة بالإجماع على الميزانية العمومية والحسابات الختامية للسنة المالية 2016 والمصادقة على جميع المخصصات والاحتياطات الواردة فيها . هذا و تقدم مجلس ادارة الشركة للجمعية العامة خلال الاجتماع بتوصية مكونة من بندين: البند الأول هو الموافقة على توصية مجلس الادارة  للجمعية العامة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 5.5 % عن العام  2016 والبند الثاني هو زيادة الاستثمارات الخارجية للشركة بما لا يزيد عن 5 مليون دولار، وذلك من أجل التنوع في الاستثمارات لما في ذلك من مصلحة للشركة والمساهمين. حيث صادقت الجمعية العامة بالإجماع على البندين الأول والثاني.

كما وأخلت الجمعية العامة، خلال الاجتماع، طرف أعضاء مجلس الادارة وأبرت ذمتهم عن السنة المالية 2016، وتمت المصادقة بالإجماع على اعادة تعيين شركة طلال أبو غزالة للتدقيق على حسابات الشركة للسنة المالية 2017، وتم تفويض رئيس مجلس الادارة بتحديد أتعابهم.

وفي كلمته أثناء الاجتماع، أوضح الدكتور محمد السبعاوي أنه وعلى الرغم من الوضع الحرج الذي يمر به الاقتصاد الفلسطيني، والنظرة التشاؤمية السائدة حوله، والتي ما تزال حتى هذه اللحظة تبعث على الخوف والقلق نتيجة للأوضاع السياسية المضطربة التي يمر بها وطننا الحبيب، إلا أن شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار واصلت مسيرتها الناجحة مرتكزة بذلك على الجهود المبذولة من قبل الادارة التنفيذية للشركة بكافة أركانها، والمعتمدة على تنفيذ خطط وتوجهات مجلس الادارة، حيث استطاعت الشركة خلال العام 2016 أن تحقق نتائج بارزة ونمواً ملحوظاً في الأرباح  بنسبة 380 % بالمقارنة مع عام 2015. وكان ذلك خير تجسيد للثقة الكبيرة التي تحظى بها الشركة وإدارتها من قبل السادة المساهمين وزبائنها الكرام، والتي جاءت انطلاقاً من ايمانهم العميق بقدرتها اللامتناهية على العطاء والتميز والإبداع، وتحقيق النتائج المرجوة من خططها الطموحة للتوسع والارتقاء وفق أرقى المعايير العالمية.

من جانبه أشاد المهندس خالد السبعاوي بإنجازات الشركة قائلاً: " إن ما حققته الشركة من انجازات خلال العام الماضي كان أمراً ملحوظاً، ونحن  نتطلع على الدوام أن تحمل لنا الأعوام القادمة في طياتها المزيد من النمو والتقدم والازدهار، حيث أننا نعمل في بيئة استثمارية شديدة التنافسية والتحديات والتقلبات السياسية ولدينا خطط طموحة للتوسع والارتقاء، وتوفير متطلبات المواطن الفلسطيني في السكن من خلال ايجاد حلول عقارية بأسعار معقولة وجودة عالية".

هذا وسلط الدكتور محمد السبعاوي الضوء على مجموعة من الانجازات الملحوظة لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار خلال العام 2016، حيث حققت الشركة مبيعات فاقت التوقعات، ونجحت في بيع جميع الوحدات السكنية المطروحة ضمن المرحلة الأولى من المشروع والتي تمثل 50% من اجمالي المشروع، كما قامت بإطلاق المرحلة الثانية من المشروع في الربع الأخير من عام 2016، كما واصلت الشركة التقدم بمشروعها الريادي طابو الذي يدخل الآن العام السادس على اطلاقه من خلال شراء المزيد من المساحات الشاسعة من الأراضي، واعادة تنظيمها وطرحها ضمن مخططات هيكلية معتمدة ومصادق عليها من كافة الجهات الرسمية والحكومية، ومواصلة الاستثمار في مشاريع البنية التحتية حيث تم انجاز ما يزيد عن 10,000 متر من الشوارع المعبدة حتى الآن، كما تم الانتهاء من ايصال الكهرباء ذات الضغط العالي إلى أراضي "مشروع طابو" في قرية قراوة بني زيد، واستكمال متابعة وانجاز معاملات تطويب الأراضي وافرازها، بالإضافة إلى عمليات نقل الملكية وتسليم شهادات الطابو للزبائن في فلسطين وخارجها.

وفي ختام كلمته أشار الدكتور محمد السبعاوي إلى أن الشركة ستقوم قريباً بتسويق وبيع 23 فيلا سكنية في قبرص، وذلك بعد أن تم الانتهاء الكامل من أعمال الصيانة لهذه الفلل في شهر مارس الماضي.

 


رام الله / الاقتصادية