تقوم الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها بدمج عملياتها مع منتجع فاخر في جزيرة دومينيكا

عملية شراكة جديدة في سوق الجنسية من خلال الاستثمار

الإثنين 22 مايو 2017 01:28 م بتوقيت القدس

عملية شراكة جديدة في سوق الجنسية من خلال الاستثمار

وقّعت كل من شركة "ريف ترست" للإستثمار ومنتجع "ترانكويليتي بيتش"الأسبوع الماضي على عقد أنشئت بموجبه شراكة جديدة بين الجانبين. ويشكّل العقد الذي وقّعه كلّ من السيد ميمون عسراوي والسيد إيان "شوجار جورج" إدواردز بتاريخ 16 مايو 2017، إعلاناً عن اتفاقية التعاون المستقبلي بين الطرفين بهدف الترويج لمنتجع "ترانكويليتي بيتش" – الذي سينضم الى مجموعة ملكيات "كوريو" – التابعة لحافظة "هيلتون" والذي يتمّ بناؤه في "الدومينيكا"،وتطويره. وتساهم هذه الإمكانية بفتح آفاق التعاون الدولي من أجل إقرار برنامج الجنسية العالمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ورابطة الدول المستقلة وغيرها من الأسواق الناشئة.

تتمحور أعمال شركة "ريف ترست " للإستثمار، التي تتخذ من مدينة دبي مقراً لها، على الجنسية من خلال برامج الاستثمار التي تسمح للأفراد والأسر حول العالم بتحقيق حرية التنقل والاستقلالية في جوانب هامة من الحياة، من خلال الحصول على جواز سفر ثاني. وقد شهدت الشركة التي تأسست في عام 2013، نمواً متزايداً في المنطقة والعالم من خلال بناء الشراكات والروابط. وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لشركة "ريف ترست " للإستثمار في معرض تعليقه: "يتمثّل هدفنا الأساسي في أن نكون المزوّد الرائد لخدمات الحصول على الجنسية عبر الاستثمار،وذلك من خلال تزويد عملائنا بالنصح حول أفضل الفرص الاستثمارية. وهذا بالتحديد ما دفعنا، كشركة، للاستثمار في منتجع ‘ترانكويليتي بيتش’."

يتولى قيادة مشروع منتجع "ترانكويايتي بيتش" إيان إدواردز، المطور العقاري المبدع والمصمم المعماري و رجل الأعمال المشهور، الذي حصدت أعماله العديد من الجوائز العالمية المشهود لها في مجال عمله. وقد شارك السيد إدواردز في إنشاء عدد كبير من المشاريع الثورية الهامة بما في ذلك بعض من أبرز العقارات الفاخرة في منطقة الكاريبي وهو يقود حالياً عملية تطوير منتجع "ترانكويليتي بيتش" في الدومينيكا –وهو منتجع معاصر يضمّ عدة فيللات و وحدات سكنية.وقال إدواردز في معرض تعليقه: "نحن نتمتع بأكثر من 25 عاماً من الخبرة في مجال تصميم وتطوير العقارات الفاخرة في منطقة الكاريبي، ونحن سعداء لحصولنا على فرصة التعاون مع شركة ‘ريف ترست’ الديناميكية لتقديم خدمات التسويق ودعم العملاء في هذه السوق الناشطة".

يشكّل "ترانكويليتي بيتش" منتجعاً فاخراً بحق، وهو يقع على ساحل الدومينيكا الرائع. وتشمل مرافق المنتجع نحو 15 مبنى حديثاً تضمّ 73 غرفة مصمّمة لتجسّد حلم الجنة الكاريبية الحقيقية وتخلق جواً من الصفاء والسكون.

بموجب الاتفاق بين الطرفين، تقوم شركة "ريف ترست " بالإستثمار في تطوير منتجع "ترانكويليتي بيتش"، فضلاً عن دمج مكاتب التمثيل والترويج للمشروع. ويشمل نموذج الأعمال الخاص بالمشروع استثماراً بقيمة 220 ألف دولار اميركي في منتجع "ترانكويليتي بيتش" مع ميزة الحصول على جنسية دومنيكا التي توفر مجموعة واسعة من فرص الأعمال، فضلاً عن حرية الدخول من دون تأشيرة الى منطقة الشنغن والمملكة المتحدة وسنغافورة وغيرها من البلدان التي يفوق عددها 120 دولة.

يشكّل منتجع "ترانكويليتي بيتش" برنامجاً حكومياً معتمداً للحصول على الجنسية من خلال الاستثمار، وهو ذات منفعة مزدوجة تتمثل بتوفير الجنسية فضلاً عن الاستثمار المربح في قطاع الضيافة المتمثّل بالجيل المقبل من الفنادق ذات المستوى العالمي.


وكالات / الاقتصادية