بلدية خان يونس تنظم ورشة عمل لتحديث المخطط الهيكلي للمدينة لأعــوام 2017 -2030

الخميس 25 مايو 2017 02:42 م بتوقيت القدس المحتلة

بلدية خان يونس تنظم ورشة عمل لتحديث المخطط الهيكلي للمدينة   لأعــوام  2017 -2030

نظمت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ورشة عمل متخصصة حول "تحديث المخطط الهيكلي لمدينة خان يونس (2017م-2030م) مقترحات وآراء" وذلك بهدف استقراء المستقبل ووضع الإطار العام والشامل للتطوير المستقبلي لضمان تطوير المدينة وفق خطة واضحة وسلسة.

وحضر الورشة رئيس بلدية خان يونس المهندس يحيى الأسطل، ومقرر لجنة التخطيط والتنظيم بالمجلس البلدي المهندس مؤنس فارس، ومدير دائرة التخطيط والتنظيم بالبلدية المهندس محمد الفرا، بمشاركة أعضاء المجلس البلدي وممثلين عن الدوائر الهندسية ببلديات محافظات غزة، وممثلين عن وزارة الحكم المحلي والوزارت ذات العلاقة والمهندسين والخبراء وذوي الشأن.

وخلال كلمته أكد الأسطل على أهمية الورشة ونتائجها المرجوة والتي ستعتمد عليها البلدية في تنظيم وتخطيط المدينة المستقبلي وتحديد استعمالات الأراضي من مرافق عامة وخدماتية وزراعية وتطويرية وسكنية والمساعدة في الإرتقاء بجودة العمل وتحسينه بالشكل المطلوب بما يتلائم مع الإحتياجات الضرورية  لخان يونس.

وأشار الأسطل  إلى أهمية الدور البارز الذي قام به الفريق الهندسي بالبلدية من خلال إعداد مجموعة من الدراسات المعمقة حول طبيعة الوضع القائم وتحليل نتائجها في إطار  تحمل المسئولية تجاه حقوق الأجيال المقبلة داعياً في ذات السياق لضرورة زيادة التعاون مع سلطة الأراضي والجهات الحكومية المختصة كون ذلك يلامس الخدمة التي يقدمونها للمواطنين.

وبين الفرا  أن  العمر الزمني المقدر للمخطط الهيكلي لمدينة خان يونس والذي أعد عام (1999م) واعتمد في عام (2001) يتراوح ما بين (10 إلى 15) عاماً حسب خطة المدينة وتوجهات تطويرها، مما حدى بالبلدية عمل دراسة تقييمية للفترة السابقة والبحث في مدى إمكانية تحقيق مبادئ الاستدامة في المخطط المنوي تحديثه للأعوام (2017-2030) بالتعاون مع المختصين من الوزارات والبلديات والجهات الحكومية ذات العلاقة.

وأوضح الفرا مجموعة من العوامل المؤثرة في عملية التخطيط ومنها الإمكانيات البيئية والطبيعية ومن ثم الإقليمية والعمرانية والإجتماعية والإقتصادية، مؤكداً على وجوب مراعاة تلك العوامل لضمان إنسيابية المخطط الهيكلي وتمثيله لكل المكونات المجتمعية والتوجهات العمرانية المستقبلية.

ومن جهتها عبرت المهندسة المعمارية في قسم التخطيط الحضري والمسئولة عن هذا الملف سميرة الأستاذ عن أهمية الدراسات والمعلومات التي ظهرت ونتجت من دراسة الوضع القائم للمدينة خلال الفترة السابقة والتي يُرتكز عليها في تحديث المخطط الهيكلي الذي يعتبر استشراف المستقبل والرقي بالمدينة خلال فترة المخطط البالغة 13 عاماً.

واستعرضت الأستاذ تاريخ المدينة والمخططات الهيكلية السابقة وتعداد ونمو السكان حسب الجهاز المركزي للإحصاء والذي بلغ في العام 2017 ما يقارب من (273) ألف نسمة ودراسات معدلات النمو وصولاً  للعام (2030)م، ودراسات الفئات العمرية والكثافة السكانية وعدد المباني السكنية وكثافتها البنائية وتوابع الخدمات والأوضاع الإجتماعية والإقتصادية الراهنة وأنماط السكن الفردي والجماعي والعشوائي ومشاريع الإسكان، بالإضافة إلى أهم مشاكل الزراعة، وتصريف مياه الأمطار والصرف الصحي واستعمالات الأراضي المعتمدة وشبكات الطرق ومساحتها المعتمدة وملكيات الأراضي والمظهر العمراني للمدينة وغيرها.

إلى ذلك قدم القائم بأعمال رئيس قسم التخطيط الحضري المهندس ياسين الأسطل حلول البنية التحتية والتنمية المستدامة وأولويات التخطيط الحضري المتمثلة في تحقيق توازن بين احتياجات جميع مستخدمي الطرق، مبيناً أهمية زيادة مساحة الأراضي ذات الإستعمال الزراعي، وتشجيع الإستثمار في هذا القطاع بالإضافة إلى تطوير قطاع المياه واحداث التنمية المستدامة كأنظمة جديدة للعمل وقطاع الخدمات وتطوير الساحل والتخصيصات والمحررات.

وفي نهاية الورشة تم فتح باب النقاش لجميع المشاركين للإدلاء بأراؤهم ومقترحاتهم حول تحديث المخطط الهيكلي وسبل إنجاز المشروع لتحقيق الأهداف المنشودة  حيث ستعمل البلدية على إدخال أفكار ومقترحات الحضور ضمن المخطط الجاري تحديثه.

غزة / الاقتصادية