أطلقتها مؤسسة التعاون وتهدف الى زراعة 40 ألف شجرة

بنك الأردن يقدم دعمه لحملة زراعة أشجار الزيتون

الإثنين 29 مايو 2017 10:30 ص بتوقيت القدس المحتلة

بنك الأردن يقدم دعمه لحملة زراعة أشجار الزيتون

انطلاقا من مسؤوليته الاجتماعية وتأكيدا على التزامه بالمساهمة في تحقيق التنمية على مختلف الأصعدة داخل المجتمع الفلسطيني ودعم صموده على أرضه، قدم بنك الأردن دعمه للحملة التي أطلقتها مؤسسة التعاون والهادفة الى زراعة 40 ألف شجرة زيتون في مختلف الأراضي الزراعية، وبالتعاون مع العديد من المؤسسات الأهلية وشركات القطاع الخاص.

 

وكانت مؤسسة التعاون قد اطلقت هذه الحملة عبر الانترنت، بهدف زراعة 20 الف شجرة زيتون، وبعد نجاح المرحلة الاولى، تم رفع سقف الحملة لتشمل زراعة 40 ألف شجرة زيتون، من خلال جمع 60 ألف دولار عبر الانترنت، إضافة إلى مبلغ موازي قامت التعاون بجمعه من متبرعين أفراد ومؤسسات داعمة. وبدروه اهتم البنك بهذه الحملة التي تهدف الى دعم المزارعين المحليين وايجاد مصدر دخل لهم، فبادر مباشرة بالتواصل مع مؤسسة التعاون وقدم الدعم اللازم لهذه الحملة.  

هذا وسيتم شراء شجر الزيتون من خلال اتحاد لجان العمل الزراعي، واتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين وذلك لضمان توزيعها على المزارعين المحتاجين في مختلف المناطق الفلسطينية.  

وأكد المدير الاقليمي لبنك الأردن في فلسطين السيد حاتم الفقهاء "أن دعم البنك لهذه الحملة الهامة يأتي في إطار تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه وأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيع القطاع الزراعي"، لافتا "الى أن البنك في تواصل مستمر مع كافة فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني، ويسعى دوما الى دعم المشاريع التي تعود بالمنفعة على المجتمع وتحقق تنمية مستدامة"، مشيدًا بدور مؤسسة التعاون في هذا المجال.

وأشار السيد حاتم الفقهاء بأن "بنك الأردن تربطه علاقة شراكة مع مؤسسة التعاون منذ أعوام حيث جدد البنك وللعام الثالث على التوالي عضويته في المؤسسة، الى جانب مساهمته في رعاية التقويم السنوي للتعاون 2017 والذي ذهب ريعه لمشروع تمكين المرأة الفلسطينية في الزراعة".

يذكر أن التعاون هي مؤسسة فلسطينية أهلية غير ربحية تأسست في 1983 وتعمل في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. تنفذ التعاون مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن سبعة برامج رئيسية: التعليم، والتنمية المجتمعية، وتمكين الشباب، ودعم الأيتام، والثقافة، واعمار البلدات التاريخية، والمتحف الفلسطيني.

رام الله / الاقتصادية