الاسلامي الفلسطيني يفتتح فرعه ال31 في محافظة قلقيلية

الإثنين 29 مايو 2017 10:52 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاسلامي الفلسطيني يفتتح فرعه ال31 في محافظة قلقيلية

افتتح البنك الاسلامي الفلسطيني وتحت رعاية محافظة سلطة النقد الفلسطينية ، فرعه الجديد الواقع في محافظة قلقيلية ليكون بذلك ثاني فرع يتم افتتاحه خلال اسبوع بعد افتتاح مكتبه في جامعة القدس المفتوحة في نابلس وليرفع عدد مكاتبه وفروعه المنتشرة في كافة انحاء الوطن الى 31 فرعا ومكتبا، وياتي هذا الافتتاح تطبيقا لساسية الانتشار الجغرافي والشمول المالي التي تتبعه ادارة البنك.

وحضر قص شريط الافتتاح كل من السيد بيان قاسم مدير عام البنك الاسلامي الفلسطيني وممثل معالي محافظ سلطة النقد الفلسطينية إلى الحفل السيد علي فرعون ومحافظ محافظة قلقيلية السيد رافع رواجبة والسيد عمر هاشم مدير الغرفة التجارية في قلقيلية، وبحضور عدد من الشخصيات الاعتبارية من المؤسسات المحلية.

وفي بداية كلمته عبر بيان قاسم عن تضامن البنك مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، والذين يخوضون معركة للصمود والتحدي لنيل مطالب إنسانية هي مطالب شعب بأكمله، مؤكدا أن حفل الافتتاح هذا يقام على أضيق نطاق ممكن وذلك أولا تضامنا مع صمودهم وثانيا تعبيرا عن الصمود واستمرار النضال خارج أسوار المعتقلات في إشارة دعم ومثابرة على البقاء وحق تقرير المصير.

واضاف قاسم  ان الرؤية الاستراتيجية للبنك خلال الأعوام القادمة تعتمد على التوسع والوصول بخدماته المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تشرف على وضعها وإجازتها هيئة الرقابة الشرعية في البنك إلى كافة شرائح المجتمع الفلسطيني، مؤكدأ أن رسالة البنك هي خدمة الوطن وفقاً أولا لأخلاقنا التي حثتنا عليها شريعتنا الإسلامية السمحاء وثانيا لما تتطلبه المصلحة العامة للوطن، حيث أن جزء من رسالة البنك هي دعم بناء اقتصاد وطني قوي.

من جهته هنأ المحافظ  اللواء رافع رواجبة البنك الإسلامي الفلسطيني بافتتاح فرعه الجديد في محافظة قلقيلية، مشيرا إلى الدور المحوري للمؤسسات المصرفية  في عملية التنمية الاقتصادية، والمساهمة في تأمين التمويل اللازم لإقامة وتوطين مشاريع استثمارية جديدة، والمساهمة في حل مشكلة البطالة، وتعزيز صمود شعبنا الذي يواجه أبشع سياسات القمع والعنصرية الإسرائيلية، وبناء اقتصاد فلسطيني أصيل قادر على النمو والتطور، مؤكدا  على أن القضية الفلسطينية هي القضية المحورية في العالم وبدون إقامة الدولة الفلسطينية لن يكون هنالك سلام واستقرار في المنطقة، مشيرا إلى معاناة الأسرى داخل السجون الإسرائيلية ومحاربتهم للسجان بأمعائهم الخاوية، مؤكدا انه حتما سينتصرون ويحققوا مطالبهم العادلة، داعيا إلى التفاف جماهيري أوسع حول قضية الأسرى.

وخلال كلمته في حفل الافتتاح أكد مدير دائرة انضباط السوق في سلطة النقد السيد علي فرعون على أهمية انتهاج المصارف لآلية الانتشار والتفرع للمصارف في جميع المناطق لإتاحة وصول كافة فئات لمجتمع لمصادر التمويل والخدمات المصرفية، توافقا مع استراتيجية سلطة النقد بتحقيق سياسة الشمول المالي في فلسطين من خلال زيادة عدد الفروع والمكاتب للقطاع المصرفي حتى الوصول إلى تغطية كل فرع لـ 10 آلاف مواطن، حيث تهدف سلطة النقد من هذه السياسة الى توفير الخدمة المصرفية لكافة فئات المجتمع وخلق فرص عمل جديدة تساهم في الحد من معدلات الفقر والبطالة. 

وأشاد فرعون بجهود البنك الإسلامي الفلسطيني وحرصه على التطوير الدائم في عمل البنك، مشيراً إلى أن شبكة فروع البنك الإسلامي المصرفية بلغت 31 فرعاً ومكتباً من إجمالي المصارف العاملة في فلسطين والبالغة 315 فرعاً ومكتباً، وأن المؤشرات المالية تبين وجود نمو في صافي أصول البنك الإسلامي الفلسطيني حتى نهاية شهر 3/2017 حيث بلغ حوالي 902 مليون دولار مقارنة بنمو صافي أصول المصارف الإسلامية العاملة في فلسطين البالغ حوالي 1.8 مليار دولار لنفس الفترة، مما يدلل على سرعة التطور والانتشار للبنك الإسلامي الفلسطيني ونشاطه في توسيع نطاق خدماته المصرفية المقدمة للمواطنين، داعياً إلى تعزيز حصة الصناعة المصرفية الاسلامية في السوق الفلسطيني والتي بلغت نسبتها حوالي %12 من موجودات القطاع المصرفي في فلسطين.

رام الله / الاقتصادية