يوم تطوعي لموظفي الإسلامي الفلسطيني في "تكية نابلس"

الأحد 04 يونيو 2017 05:40 م بتوقيت القدس

يوم تطوعي لموظفي الإسلامي الفلسطيني في "تكية نابلس"

نظم البنك الإسلامي الفلسطيني يوما تطوعيا يوم أمس السبت في "تكية نابلس" التابعة للجنة زكاة نابلس بمشاركة فريق المتطوعين من موظفي البنك، حيث قاموا بتجهيز وتحضير أكثر من 1400 وجبة إفطار يتم توزيعها على الأسر المحتاجة والفقيرة في المدينة.

وتأتي هذه المشاركة ضمن برنامج متكامل تم إعداده لتعزيز مشاركة البنك الفاعلة في المجتمع سواء على مستوى المؤسسة أو الموظفين مما يعزز من ارتباط وتواصله البنك مع المجتمع المحلي ويعزز من ثقافة التطوع لدى الموظفين، انطلاقا من رسالة البنك التي تحرص على تفاعل البنك مع بيئته بشكل مؤثر ومفيد.

وقالت ضحى الوزني مدير العلاقات العامة في البنك بأن البنك الإسلامي الفلسطيني قد أعد برنامجا متعدد الفعاليات خلال شهر رمضان، يشمل أعمالا تطوعية وافطارات مع المسنين والأيتام في أماكن اقامتهم، حيث اعتبرت الوزني مشاركة هذه الفئات جزء من المسؤولية الاجتماعية للبنك وواجب والتزام أخلاقي عليه تجاه هذه الفئات المهمشة في المجتمع.

واشارت الوزني إلى أن المسئولية الاجتماعية للبنك تتعدى مساهامات برنامج المسئولية الاجتماعية - الذي يوفر الدعم والاسناد اللازمين للفعاليات المجتمعية المختلفة- بل يتعداه ليشمل كافة جوانب عمل البنك والآثار المترتبة عليها، لافتة إلى حرص البنك على أفراد المجتمع ومحاولته المستمرة للتخفيف عنهم ودعمهم واسنادهم من خلال تنفيذ برامج تطوعية بالاعتماد على موظفيه كان أحدثها برنامج "مسارات بلدي" والذي تم تنفيذه في نابلس وبيت لحم والخليل ويهدف إلى حماية والتعرف على المسارات والمواقع الأثرية الفلسطينية، كما سيشهد العام الجاري إطلاق مبادرات تطوعية أخرى تمس أفراد المجتمع ككل.

من جهته شكر السيد عماد اللحام عضو لجنة زكاة نابلس البنك الإسلامي الفلسطيني على هذه اللفتة، مؤكدا على ان البنك سباق دوما في خدمة المجتمع وتقديم يد العون والمساندة للفئات الاقل حظا، وأشار إلى أهمية أن تشارك كافة قطاعات الاعمال في مثل هذه الاعمال الخيرية، وأكد اللحام أن التكية توزع يوميا أكثر من 1000 وجبة وذلك حب نظام تسجيل معتمد لدى التكية، مشيرا إلى أن التكية في عامها السادس باتت تعتبر ملاذا ومقصدا للمحتاجين خلال شهر رمضان بشكل خاص وشهور السنة بشكل عام.

 


نابلس / الاقتصادية