البنك العربي يواصل دعمه للأطفال ذوي الإعاقة

الإثنين 03 يوليو 2017 09:27 ص بتوقيت القدس المحتلة

البنك العربي يواصل دعمه للأطفال ذوي الإعاقة

وقع البنك العربي مؤخراً مع مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس اتفاقية مفادها تقديم خدمات تأهيلية شاملة للأطفال من ذوي الإعاقة القادمين من كافة أنحاء الوطن، والذين يتلقون العلاج في قسم التأهيل في مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس، بهدف تمكينهم ودمجهم في مجتمعاتهم المحلية.

ويأتي دعم البنك العربي ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية (معاً)، والذي يهتم بتطوير وتنمية جوانب مختلفة في المجتمع؛ من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة، تسهم في خدمة عدة قطاعات، وهي: الصحة، ومكافحة الفقر وحماية البيئة والتعليم ودعم الأيتام.

وفي تعليقه على هذه المبادرة، أشار جمال حوراني مدير منطقة فلسطين في البنك العربي أن هذا الدعم سيوجه لرعاية تكاليف العلاج لـ 66 طفلا من ذوي الإعاقة والمدرجين ضمن برنامج التأهيل الشامل في مؤسسة الأميرة بسمة.

كما ستساهم المنحة المقدمة في تقديم العلاجات اللازمة، والتي تشمل الفحص الطبي خاصة لحالات الشلل الدماغي، واضطراب طيف التوحّد، واضطراب نقص الانتباه والحركة الزائدة، إضافةً إلى تأخر النمو والمتلازمات المختلفة، الأمر الذي سيساهم في تخفيف الأعباء الاقتصادية على ذوي الأطفال.

من جانبه، شكر مدير عام مؤسسة الأميرة بسمة أسرة البنك العربي على حسن صنيعهم، مثمناً الدور المتميز الذي يقوم به البنك العربي للنهوض بالخدمات التأهيلية والتعليمية المقدمة للأطفال ذوي الإعاقة، وعلى تلبيته لحاجات شريحة مهمشة ومتميزة من أطفال ذوي الإعاقة في فلسطين للسنة الثانية على التوالي.

يشار الى أن علاقة التعاون بين البنك العربي ومؤسسة الأميرة بسمة تعود للعام 2015-2016 حين قام البنك العربي بتقديم الدعم للمؤسسة.

وفي مبادرة أخرى للأطفال، رعى البنك إفطاراً رمضانياً خاصاً للأطفال ذوي الإعاقة في المؤسسة؛ حيث شارك بالإفطار عدد من موظفي البنك العربي، وذلك ضمن رؤية البنك وتوجهاته نحو إشراك موظفيه بالنشاطات المجتمعية التطوعية الهادفة، والتي تعزز بدورها من انتماء الموظف لمجتمعه.

وكالات / الاقتصادية