مستشفى الوفاء: خسائرنا 40 ألف دولار شهرياً والأزمة المالية في ازدياد

الأربعاء 02 أغسطس 2017 02:49 م بتوقيت القدس

مستشفى الوفاء: خسائرنا 40 ألف دولار شهرياً والأزمة المالية في ازدياد

أكد مدير مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي بسمان العشي، أن غياب مقدرات المستشفى، أفقدت الكثير من المرضى والجرحى بوصلتهم الطبية، وعرضتهم للعديد من المضاعفات في ظل الحصار المطبق الذي يشتد يوماً بعد يوم على قطاع غزة، وعدم تمكنهم من السفر للعلاج بالخارج، لافتاً إلى أن ذلك أدى إلى تراجع موارد المستشفى وخسارتها بلغت 40 ألف دولار شهرياً، ووصلت خلال ثلاث سنوات إلى 1.400.00 دولار.

وقال العشي، خلال وقفة تضامنية نظمها المستشفى في ساحة السرايا وسط غزة، اليوم  الأربعاء: إن غياب مقدرات المستشفى زاد من حدة الأزمة المالية والديون المتراكمة على المستشفى، والتي بلغت 2.200.000 دولار، في ظل نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، ووقود المولدات الكهربائية بشكل مستمر.

وأضاف العشي: "ما يتم إنجازه اليوم من عملية إعادة إعمار كما ترون من خلفنا، هو فقط جزء بسيط من المرحلة الأولى، مما يحتاجه المستشفى ليستمر في أداء رسالته، وتشمل: (طابق البدروم، والطابق الأرضي) بتمويل كريم ومشترك من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت والهيئة العربية الدولية لإعادة إعمار غزة، بإدارة البنك الإسلامي للتنمية بجدة، بقيمة 1.500.000 دولار، والمستشفى بحاجة ماسة وعاجلة لاستكمال ما تبقى من هذه المرحلة، وهو توفير المعدات الطبية اللازمة للتشغيل، وتقديم الخدمات للمرضى، وذوي الإعاقة بتكلفة وقدرها 2.500.000 دولار".

وطالب بضرورة تكاثف الجهود، لاستكمال باقي مراحل الإعمار، وتشمل المرحلة الأولى توفير معدات اللازمة للتشغيل وتكلفتها 2.500.000 دولار، مشيراً الى أن المرحة الثانية تكلفتها 3.500.000 دولار وتتضمن تشطيب باقي الطوابق، بالإضافة الى المرحلة الثالثة وتكلفتها 4.500.000 دولار وتتضمن تجهيز المركز التشخيصي، وقسم مبيت التأهيل، وتجهيزات أخرى لجميع الطوابق.

ودعا الممولين لاستكمال المرحلة الأولى، وما تبقى منها، لتقديم خدمات المرضى وذوي الإعاقة، وهي أولوية إنسانية ملحة وحاجة مجتمعية ماسة، تتعلق بتحسن جودة حياة الكثير من المرضى.

من جانبه، قال عضو مجلس الهيئة العربية لإعادة إعمار قطاع غزة، إبراهيم رضوان: "إن الاحتلال الإسرائيلي دمر مباني مستشفى الوفاء في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وهو أكثر من 15 مليون دولار، مؤكداً أنها وضعت لتقديم أحسن الخدمات الطبية للمصابين والمحتاجين لهذه الخدمات".

وأشار إلى أن أنها جريمة كبري في استهداف مثل هذه المؤسسات الإنسانية والمحمية بكل الشرائع والقوانين الدولية، مؤكداً أن الهيئة تضعه على رأس أولوياتها، لاستكمال إعادة بناء المستشفى.


دنيا الوطن