البنك الاسلامي الفلسطيني يعقد ندوة علمية حول البنوك الاسلامية في محافظة قلقيلية

الأربعاء 02 أغسطس 2017 08:22 م بتوقيت القدس

البنك الاسلامي الفلسطيني يعقد ندوة علمية حول البنوك الاسلامية في محافظة قلقيلية

عقدت هيئة الرقابة الشرعية في البنك الاسلامي الفلسطيني بالتعاون مع كلية الشريعة الاسلامية ومديرية أوقاف قلقيلية ندوة علمية حول عمل البنوك الاسلامية ودورها في بناء الاقتصاد الوطني في محافظة قلقيلية وذلك بمشاركة فضيلة الشيخ الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة رئيس هئية الرقابة الشرعية في البنك وعضو الهيئة الدكتور علي السرطاوي والسيد عماد السعدي مساعد المدير العام لشبكة التوزيع والسيدة ختام ابو عيطة مدير منطقة الشمال والسيد باسم بدر مدير دائرة الرقابة الشرعية والسيد ماجد خروب مدير فرع البنك في قلقيلية إلى جانب السيد عدنان سعيد مدير عام اوقاف قلقيلية وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية في المحافظة.

وتحدث الاستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عن نشأة البنوك الإسلامية وطبيعة عملها والتأصيل الشرعي الذي تعمل اعتمادا عليه، واستعرض أهم الفروق بينها وبين البنوك التجارية، مشيرا إلى صيغ التمويل والاستثمار المتوافقة مع الشريعة الاسلامية وإلى أهميتها في توفير بدائل تمويلية ملائمة تلبي احتياجات الجمهور بصيغة شرعية.

من جهته اكد د. علي السرطاوي عضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك الاسلامي الفلسطيني، على دور واهمية  المصرفية الاسلامية في بناء المجتمعات وتقدمها وبيًن الفروق الجوهرية في طبيعة عملها عن البنوك التجارية، كما اشار الى تعدد صيغ التمويل وتنوعها بما يشمل احتياجات العملاء كافة ومرونة الشريعة الاسلامية في تغطية هذه الاحتياجات وتبيان التأصيل الشرعي لهذه العقود ، كما اشار الى ان وجود الاختلاف في بعض المسائل الثانوية هو أمر طبيعي وصحي ولا يمس الاصول الثابتة والمعلومة  في الدين بالضرورة كحرمة الربا وحل البيع ، كما تطرق فضيلته الى تطور المصرفية الاسلامية وانتشارها وأشاد بعملها خاصة في فلسطين برغم من الصعوبات التي تواجهها .

وخلال الندوة شكر السيد عماد السعدي مساعد المدير العام لشبكة التوزيع في البنك الإسلامي الفلسطيني كلية الشريعة الاسلامية ومديرية أوقاف قلقيلية على تعاونهما واستجابتهما لعقد الندوة، مؤكدا أن البنك يعقد باستمرار مثل هذه الندوات في مختلف المحافظات حرصا على نشر الثقافة المصرفية الإسلامية في اطار سياسته لدعم الشمول المالي في فلسطين.

وأكد أن خطة البنك التوسعية جغرافيا مبنية على أساس قوي وعلمي مهني تعنى بالوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور الفلسطيني في أماكنهم وانها تركز على التوسع في المناطق الريفية مما يساهم في إنجاح سياسة الشمول المالي التي تسعى سلطة النقد الفلسطينية لتحقيقها والوصول إلى الأرقام المعتمدة عالميا في هذا الإطار، وأكد أن البنك يتواجد حاليا في 32 موقع في مختلف أنحاء البلاد، وسيرتفع هذا العدد إلى 37 موقع قبل نهاية العام الجاري.

يذكر أن هيئة الرقابة الشرعية في البنك الاسلامي الفلسطيني تساهم في تطوير البرامج والمنتجات التمويلية والاستثمارية للبنك وتشرف على كافة إجراءاته ومعاملاته من خلال دائرة التدقيق الشرعي في البنك، بما يضمن شرعية هذه المعاملات والتزامها بأحكام الشريعة الإسلامية.


خان يونس / الاقتصادية