الزراعة: انخفاض في أسعار الأضاحي ... وسعي لتحقيق الأمن الغذائي

الأحد 06 أغسطس 2017 10:39 م بتوقيت القدس المحتلة

الزراعة: انخفاض في أسعار الأضاحي ... وسعي لتحقيق الأمن الغذائي

قال مدير عام التخطيط والتنمية في وزارعة الزراعة د.نبيل أبو شماله اليوم الأحد أن وزارته تسعى وباستمرارية لتحقيق الامن الغذائي وضبط الاسعار من خلال زيادة ومتابعة وتشجيع قطاعات الإنتاج النباتي و الحيواني والصيد ، سيما في ظل غياب الداعم والممول نتيجة للوضع السياسي المعقد الذي نعيشه جاء ذلك خلال " لقاء مع مسئول " الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي .

والتفت أبو شماله في حديثة إلى تقرير منظمة الفاو حول انعدام الأمن الغذائي في قطاع غزة بنسبة70% ، هو عدم تمكن المواطن من الوصول إلى هذه المنتجات الغذائية بكافة أنواعها ، مما يترك معاناة واثر على التنمية المستدامة .

كما أوضح إلى أن أسعار المنتجات الغذائية رخيصة مقارنة بدول الجوار والضفة الغربية، ولكن مع تراجع الدخل وارتفاع نسبة البطالة وتدهور في دخل الفرد يؤدي بشكل كبير لإضعاف الوصول للمنتج وانخفاض القدرة الشرائية وانعدام الأمن الغذائي .

وأشار إلى أن أزمة الكهرباء ومع تقليص ساعات الوصل تولد ارتباكا حقيقيا يصيب الصناعة بالشلل مع تحميلها تكاليف أجور والتزامات مالية كبيرة سواء من زيادة المنتج أو عدم وجوده، عدا عن الحصار الذي يفرض قيوداً على التصدير والاستيراد ويمنع دخول الأسمدة والأجهزة المخبرية ومستلزمات الدفيئات الزراعية.

وتابع " من أولوياتنا تحسين المنتج ودعم القطاع الزراعي من خلال إعادة توجيهه البنية التحتية في ضل التحديلت التي تواجه العملية الإنتاجية ، وترشيد استخدام المبيدات ".

وفي سؤال حول  المساحات المزروعة قال:  أن  نسبة المساحة المزروعة خلال العام 2016 بلغت 164000 دونما موزعة كالتالي الخضار 56000 دونم مساحة حقيقية، و البستنة الشجرية 80000 دونم، و المحاصيل الحقلية 28000 دونما، و النباتات الطبية 204 دونم.

وبالحديث عن الوفرة والجودة كشف أبو شمالة أن نسبة الاكتفاء الذاتي من الخضروات بلغت 90% و نسبة الاكتفاء الذاتي من الفاكهة وصلت إلى مئة % في بعض المنتجات و أسعار الخضروات والفواكه في متناول المستهلك و يعتمد ذلك على جودة و كمية المنتجات و الظروف الجوية .وخلوة من الكيماويات.

واضاف :" نسعى للحصول عل فرصة استخدام المياه المعالجة في الري ما أمكن كمورد لا متناه من المياه، مع ترشيد وتطوير إدارة استخدام و استغلال الموارد الطبيعية بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة، وإتباع برامج ري و تسميد متوازن يتناسب مع نوع المحصول والتربة ، لانتاج أفضل محصول بما يحقق التوازن بين العرض و الطلب وتعزيز دخل للمزارع

ودعا المزارعين إلى إتباع توجيهات وإرشادات وزارة الزراعة فيما يخص الزراعة و المحاصيل وجودة المنتج وحماية الأراضي الزراعية ، مطالباً المؤسسات بان تتحمل المسؤولية  في حماية الزراعة والمزارعين وأن تركز في نشاطاتها على البعد التنموي في دعم المزارعين، مشيدا بالدور الرائد الذي تقوم به اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدعم المزارعين في مناطق الحدود الشرقية بدأً بتقديم البذور وتوفير كافة احتياجات العملية الزراعية حتى الحصاد .

وكشف ابو شمالة عن وفرة وتنوع في اللحوم الحمراء الموجودة بالأسواق وانخفاض بالأسعار قدر بأقل من 2 شيكل بالكيلو عن العام الماضي ، حيث يتراوح سعر الكيلو للعجل الهولندي 14-15 شيكل ، أما للعجل الشراري 16 شيكل ، منوهاً إلى وجود 30 ألف رأس من الأغنام  بسعر 4-5 دينار للكيلو الواحد بالمقابل هناك انخفاض في القوة الشرائية وبالتالي انخفاض أسعار الأضاحي.

وتابع " فيما يتعلق بالدواجن والبيض هناك تذبذب بالأسعار مع رضى نسبياً بين المزارع والمستهلك ".

غزة / الاقتصادية