سلطة النقد وجامعة بيرزيت توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الثقافة المالية والمصرفية لدى الطلبة

السبت 12 أغسطس 2017 01:05 م بتوقيت القدس المحتلة

سلطة النقد وجامعة بيرزيت توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الثقافة المالية والمصرفية لدى الطلبة

وقعت جامعة بيرزيت ممثلة برئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة، وسلطة النقد ممثلة بمعالي محافظ سلطة النقد السيد عزام الشوا، مذكرة تفاهم تهدف إلى التعاون للنهوض بالواقع البحثي في فلسطين، وتعزيز مستويات الوعي والثقافة في القضايا المالية والمصرفية والتشريعات المرتبطة بها لدى الطلبة.

وثمّن د. أبو حجلة بجهود سلطة النقد في تطوير القطاع المصرفي الفلسطيني والمحافظة على استقراره والارتقاء بأدائه، ودورها في التوعية المالية والمصرفية، مؤكداً على أن توقيع هذه المذكرة سيسهم في إتاحة الفرصة للطلبة للاطلاع والاستفادة من الواقع العملي للجهاز المصرفي، والأنظمة والقوانين التي تنظم عمله مما سيزيد من كفاءة الطلبة ومعرفتهم في هذا القطاع.

وأكدّ معالي المحافظ على أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي في إطار تعزيز الشراكة مع المؤسسات الأكاديمية والتعليمية، بما يسهم في تنمية قدرات طلبة الجامعات في المجالين البحثي والعملي في القطاع المالي والمصرفي. وبيّن أن جامعة بيرزيت تعد من المؤسسات التعليمية الرائدة في فلسطين التي استطاعت على مدار السنين من في رفد القطاع المصرفي الفلسطيني بالخبرات والكفاءات المصرفية والاقتصادية.

وتنص مذكرة التفاهم على تعزيز العمل المشترك في البحث العلمي وذلك في مجالات الاقتصاد، وإدارة الأعمال، والعلوم المالية والمصرفية، وتبادل المواد المكتبية، إضافة إلى توفير فرص التدريب في سلطة النقد أمام طلبة وخريجي كليات الأعمال والاقتصاد والحقوق والإدارة العامة، لاسيما طلبة برنامج ماجستير القانون والاقتصاد للتدرب لدى سلطة النقد.

كما تهدف المذكرة على تبادل الخبرات بين الطرفين، حيث سيتم انتداب أعضاء من الهيئة الأكاديمية للمؤتمرات التي تعقدها سلطة النقد، والاستعانة بخبرات موظفي سلطة النقد في تدريس مساقات لطلبة جامعة بيرزيت، وتنظيم فعاليات للطلبة تهدف إلى تمكينهم وتعزيز وعيهم وثقافتهم المالية والمصرفية والتشريعات الناظمة لذلك، والمساهمة في تطبيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي وفقاً لخطة عمل الاستراتيجية المحددة للمتطلبات من الجامعات العاملة في فلسطين.

 

 

 

رام الله / الاقتصادية