سلطة المياه: ماضون لتذليل العقبات أمام مشاريع المياه بغزة

الإثنين 28 أغسطس 2017 04:34 م بتوقيت القدس

سلطة المياه: ماضون لتذليل العقبات أمام مشاريع المياه بغزة

بحث رئيس سلطة المياه مازن غنيم، في مكتبه اليوم الاثنين، مع نائب مدير مكتب الرباعية في فلسطين جون كلارك، جملة من قضايا المياه وآلية دعم هذا القطاع من خلال دعم المشاريع وتذليل العقبات وحشد الدعم الدولي اللازم لأهمية هذا القطاع الانساني لا سيما في قطاع غزة.

كما تم مناقشة آلية واهمية عقد اللقاءات الدورية  لفريق العمل من كافة الجهات ذات العلاقة والتي تهدف الى تسهيل وتمكين سلطة المياه من القيام بأعمالها المرتبطة بالمشروع.

ورحب غنيم في بداية اللقاء بالدور الذي تقوم به اللجنة الرباعية وجهودها في دعم قطاع المياه خصوصا فيما يتعلق بالجانب السياسي، مؤكدا على أن اللجنة الرباعية قادرة على ان تلعب دورا فاعلا في هذا المجال لا سيما في الضغط على الجانب الاسرائيلي لوقف المعيقات.

وتطرق الوزير غنيم في اللقاء للحديث عن المشاريع القائمة حاليا والتطورات التي يشهدها العمل، مشيرا الى المشاريع الجاري تنفيذها في قطاع غزة وتحديدا مشاريع التحلية الصغيرة الجاري تنفيذها للمساهمة في توفير مياه صالحة للشرب، الى جانب المشروع الاستراتيجي محطة التحلية المنوي تنفيذها في العام 2018 في قطاع غزة كحل استراتيجي للكارثة الانسانية التي تواجه المنطقة، والتي في حال عدم استكماله بحلول العام 2020 فسيكون الوقت بات متأخرا للحديث عن حلول فعلية، مضيفا اننا عملنا على تذليل العديد من العقبات التي تواجه المشروع وحاليا نعمل على حل عدد من القضايا تتعلق بارض المشروع وضمان توفر الطاقة، مشددا على اهمية ان يأخذ المجتمع الدولي دوره في ضمان ايجاد حلول فاعلة ووقف اي عقبات مع الجانب الاسرائيلي قد تحول دون ذلك، لا سيما انه يتم حاليا العمل على خطة لحل مشكلة الطاقة، الى جانب ضرورة بذل مزيد من الاهتمام والتدخل لضمان توفير التمويل اللازم للمحطة، مؤكدا في هذا الصدد على اهمية انعقاد مؤتمر المانحين والحديث بشكل جدي وداعم لهذا المشروع ووضع المجتمع الدولي بصورة التطورات وحقيقة الاجراءات التي تم تنفيذها.

من جانبه اكد كلارك على استعداد الرباعية لتقديم المساعدة والتدخل لدى الجهات المانحة للمساعدة في المضي قدما في تنفيذ المشاريع وتطوير الوضع الحالي من خلال تقديم المساعدات اللازمة وتذليل العقبات والضغط على الجانب الاسرائيلي في هذا المجال، وكذلك التدخل لدى المجتمع الدولي فيما يتعلق بمحطة التحلية  وايجاد الحلول اللازمة، لا سيما المرتبطة بقطاع الطاقة وتأمين توفر الطاقة للتمكن من ضمان استمرار العمل بالمشاريع الحالية والمستقبلية وضمان تشغيل المشاريع القائمة.

كما تحدث كلارك عن ضرورة وضع خطة شاملة لضمان تكاملية العمل فيما يخص الاجراءات المتفق عليها بين الجانبين  وبالتعاون والتنسيق مع كافة الشركاء.


رام الله / الاقتصادية