جمعية رجال الاعمال تتصدر المؤسسات بالتفاعل مع الوفد الحكومي في غزة

الإثنين 09 أكتوبر 2017 09:15 ص بتوقيت القدس

جمعية رجال الاعمال تتصدر المؤسسات بالتفاعل مع الوفد الحكومي في غزة

شارك وفد جمعية رجال الاعمال في غزة برئاسة علي الحايك رئيس مجلس الادارة في استقبال رئيس الوزراء د. رامي الحمدلله ووزراء الحكومة ، واجرى عدة لقاءات واجتماعات بحث خلالها مطالب الجمعية واحتياجات رجال الاعمال في قطاع غزة ، من اجل تذليل العقبات وحل المشكلات القائمة .

فقد كان وفد الجمعية بمقدمة المستقبلين للوفد الحكومي في معبر بيت حانون ، فيما اقامت الجمعية عدة جداريات ويافطات ترحيبية بالوفد ومشيدة بجهود الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء في تطبيق المصالحة الفلسطينية .

كما شارك وفد الجمعية بعدد كبير من الاعضاء في اللقاء الخاص الذي عقده رئيس الوزراء مع مؤسسات القطاع الخاص ، وشكر وفد الجمعية الحمد الله على اهتمامه بالقطاع الخاص ، وتشجيع المشاريع الاقتصادية في قطاع غزة

 من جانبه اشاد د. رامي الحمد الله رئيس الوزراء بجمعية رجال الاعمال ووعد بالتنسيق والتعاون معها لحل جميع الاشكاليات ، القائمة ووعد بتقديم التسهيلات لقطاع غزة بعد اجتماع القاهرة المزمع عقده الاسبوع القادم .

والتقى رئيس الجمعية بوزير الشؤون المدنية حسين الشيخ حيث ناقش معه ، مطالب رجال الاعمال والمشاكل التي يواجهونها خلال تحركاتهم وتنقلهم لانجاز اعمالهم ومدى حاجتهم الى استصدار تصاريح السفر اللازمة ، وتمكينهم  من التنقل بسهولة من اجل انجاز مهامهم واعمالهم.

كما ناقش وفد الجمعية مع وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة ، اليات توفير مناخ اقتصادي مناسب لإحداث تنمية اقتصادية في قطاع غزة والارتقاء بالقطاعات الانتاجية وتحسين اداء المصانع وتطوير الصناعة، وتفعيل ملفات اعادة الاعمار، والعمل على الغاء جميع القرارات التي تضر بالاقتصاد والتجار.

ودعا وفد الجمعية الوزيرة عودة ، للعمل على تحسين اداء القطاع الخاص وتحقيق نقلة نوعية ، للقطاع الاقتصادي في غزة بعد تدهوره على مدار 10 سنوات ، مطالبا بتوفير كل التسهيلات الاقتصادية للتخفيف من معاناة رجال الاعمال وانشاء مناطق صناعية وتجارية جديدة .

كما بحث وفد الجمعية مع وزير العمل مأمون ابو شهلا مشاريع تشغيل الخريجين والعمال في المصانع والشركات وتطوير اداءهم في سوق العمل في قطاع غزة .

كما التقى وفد الجمعية برئيس سلطة الطاقة ملحم ، حيث حثه على ضرورة حل مشكلة الطاقة وتوفير التيار الكهربائي اللازم ، لتشغيل المصانع والشركات .

كما التقى وفد الجمعية بوزير النقل والمواصلات سميح طبيلة ، حيث طالب بتوحيد رسوم التراخيص للسيارات والشاحنات الخاصة بالقطاع الخاص ، وتوحيد التعرفة الجمركية بين شطري الوطن ، في الضفة الغربية وقطاع غزة .

واجتمع وفد الجمعية مع وزير الحكم المحلي حسين الاعرج ، وتطرق الحديث الى اوضاع البلديات في قطاع غزة ، وضرورة العمل على تنفيذ مشاريع للبنية التحتية الخاصة بالمناطق الصناعية وتوفير المتطلبات الاساسية للنهوض بالقطاع الاقتصادي .

كما التقى رئيس الجمعية بالسيد/ماجد فرج رئيس المخابرات الفلسطينية، وتم التباحث في قضايا منع التجار من السفر ومنع بعض السلع من دخولها لقطاع غزة بدواعي المنع الامني والذي وعد بدوره بالتعاون وحل جميع المشاكل التي تواجه القطاع الخاص في غزة حال اكتملت جميع امور المصالحة.

وشكر وفد الجمعية وزير الاشغال العامة والاسكان ، على مجهوداته الحثيثة في توفير تعويضات الاضرار لرجال الاعمال والصناعيين المتضررين جراء الحرب ن من اجل اعادة بناء منشئاتهم الاقتصادية من اجل اعادة دوران عجلة الاقتصاد .

في الختام، تم عقد جلسة مغلقة مع دولة رئيس الوزراء الفلسطيني ورئيس الجمعية وتم مناقشة عدة قضايا اقتصادية ، اهمها قضايا الارجاعات الضريبة وازدواجية الجباية والضرائب ، وتوحيد القرارات في وزارات الضفة وغزة ، والعمل على توفير دعم دولي وعربي للمتضررين من القطاع الخاص ، كما تم الاتفاق على التواصل والتنسيق المشترك خلال الفترة المقبلة.

وتأتي هذه الجهود في اطار السعي الدائم والدؤوب لتحقيق مطالب اعضاء الجمعية وتوفير احتياجاتهم وحل مشاكلهم وازالة العقبات التي تواجه اعمال شركاتهم من اجل تحسين ادائهم.


غزة / الاقتصادية