لجنة طوارئ الشتاء تستنفر طواقمها للتعامل مع أول تساقط للأمطار

الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 08:15 ص بتوقيت القدس

لجنة طوارئ الشتاء تستنفر طواقمها للتعامل مع أول تساقط للأمطار

أعلنت لجنة طوارئ الشتاء في بلدية غزة، أنها استنفرت طواقمها للتعامل مع أول تساقط للأمطار في المدينة هذا الموسم (2017-2018)، وعالجت كافة الإشارات الواردة إليها من المواطنين حول تجمع المياه أو حدوث إغلاق في مصافي الأمطار أو انسداد في الشبكات.

وذكر رئيس اللجنة م. عبد الرحيم أبو القمبز، أن لجنة الطوارئ تعاملت مع عشرات الإشارات والشكاوى التي وصلت إليها عبر بوابات التواصل المختلفة ورقم الطوارئ المختصر (115)، وعالجت كافة المشاكل التي ظهرت بفعل تساقط الأمطار.

وأوضح أبو القمبز أن أصعب هذه الإشارات كانت في حي الزيتون في محيط مشروع تطوير بركة عسقولة وهو مشروع قيد التنفيذ، حيث تجمعت مياه الأمطار في المنطقة وارتفع منسوبها في الشارع جراء قيام المقاول المسؤول عن تنفيذ المشروع بإغلاق فوهة نفق تصريف مياه الأمطار لاستكمال الأعمال الإنشائية (صب الإسمنت).

وبين أن طواقم البلدية تواجدت في المكان على الفور وتعاملت مع هذا الأمر، واتخذت قرارًا سريعًا بفتح فوهة النفق ووضع 3 مضخات متنقلة في المكان، لشفط المياه من الشارع وضخها في حوض البركة، ما أدى إلى تضرر المشروع.

وأكد رئيس لجنة الطوارئ، التخلص من تجمع المياه في المنطقة خلال وقت قصير، مشددا على أن البلدية تعمل جاهدة لضمان سلامة المواطنين وممتلكاتهم خلال موسم تساقط الأمطار الحالي وفصل الشتاء، وعدم تعريض حياة سكان المدينة للخطر.

وأوضح أن غالبية الإشارات التي وصلت البلدية جاءت بفعل انجراف الأوساخ والنفايات الصلبة مع مياه الأمطار، داعيًا المواطنين إلى التعاون مع فرق وطواقم النظافة وإلقاء النفايات في حاويات القمامة بعد وضعها في أكياس محكمة الإغلاق لمنع انجرافها إلى مصافي الأمطار، ما يتسبب بإغلاقها وعدم تسرب المياه إليها.

ودعا رئيس اللجنة كافة المواطنين في المدينة إلى التواصل والإبلاغ عن أي شكاوي تتعلق بالمنخفضات الجوية وتساقط مياه الأمطار، بالاتصال على رقم الطوارئ (115).

ونجحت البلدية في الأعوام الماضية في تلافي أي حوادث أو حالات غرق تذكر بفضل خطة العمل التي عملت بموجبها، وجهود طواقهما في الميدان، فضلاً عن تعاون المواطنين الكبير مع طواقم البلدية ولجنة الطوارئ.

وشرعت دائرة العلاقات العامة والإعلام بنشر إرشادات توعوية للمواطنين في المدينة، توضح كيفية التعامل مع المنخفضات الجوية، وتحمل رقم الطوارئ (115) للتواصل في حالة وقوع أي مشاكل نتيجة تساقط الأمطار.


غزة / الاقتصادية