رأس مالها 100 مليون دولار

إتحاد المقاولين يناقش مبادرة منيب المصري بإنشاء شركة وطنية لإنعاش غزة

السبت 04 نوفمبر 2017 09:28 ص بتوقيت القدس

إتحاد المقاولين يناقش مبادرة منيب المصري بإنشاء شركة وطنية لإنعاش غزة


ناقش وفد من رجال أعمال فلسطينيين وممثلين عن القوى الاسلامية والوطنية مع إتحاد المقاولين بغزة سبل دعم شركة وطنية يجري الاعداد لإطلاقها، تهدف لإنعاش وإعادة إعمار قطاع غزة خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال لقاء عقد بمقر الاتحاد بغزة بحضور المهندس علاء الاعرج رئيس الاتحاد ورجل الاعمال منيب المصري ،حيث أبدى المجتمعون دعمهم الكامل لفكرة الشركة كونها ستساهم بإعادة نقسام ادوران عجلة الاقتصاد الفلسطيني بغزة في ظل ما يعانيه من حالة إنهيار كامل سببها الحصار الاسرائيلي وما ترتب عن الانقسام الداخلي.

وأطلع الوفد الذي يرأسه منيب المصري مقاولي غزة على تفاصيل عمل الشركة،وشروط الانتساب لها وطبيعة المشاريع التي يمكن أن تجريها.

وقال المصري إن الشركة ستكون وطنية قابضة برأس مال يقدر بـ 100 مليون دولار ،وستكون غزاوية بإمتياز ،هدفها إقامة مشاريع كبرى لا تستطيع كثير من الشركات إنجازها كالميناء والمطار وقضية الكهرباء والاعمار.

وأضاف المصري أن "قيمة السهم الواحد فيها دولار ،حيث ستقول فور إنطلاقها ماذا تريد غزة،وستكون واجهة لصمود أهاليها في ظل الاثار الكارثية التي نتجت عن الحصار والانقسام على مدار سنوا الماضية".

وأوضح أن مهمة الشركة ستكون طرح عطاءات حول المشاريع التي سيجري عملها ،وعلى القطاع الخاص والمقاولين بغزة تنفيذها.

وأشار المصري إلى أن يمكن للمساهم فيها شراء أسهم تصل لـمليون دولار أمريكي داعياً جميع الفئات للانتساب للشركة مؤكداً أنها ستعود بالفوائد على الجميع خصوصاً أهل غزة.

واكد أن الشركة لن تكون منافسة للمقاولين كونهم من سينفذ مشاريعها حيث أنها ستكون منافسة لشركات خارجية تطمح لأخذ عطاءات كبرى بغزة.

من جهته وضح شرحبيل الزعيم الفكرة العامة للشركة والتي تقوم على إنشاء شركة عامة طبقاً للقانون الساري رقم 7 الخاص بالشركات الذي صدر في العام 2012،حيث سيتم التسجيل لها بشكل مبدئي طبقاً له ليتم بعد طرح نشرة الاكتتاب.

وتوقع طرح نشرة الاكتتاب الخاصة بالشركة على الجمهور وبدء الاكتتاب في يناير ،ليعقد الاجتماع القانوني في مايو.

وأوضح الزعيم أن نشرة الاكتتاب ستحدد النظام الاساسي للشركة وقوانين ومجال عملها والبنك الذي ستتعامل معه مشيراً إلى أنه يشترط على المساهم أن يشارك بنص مليون دولار ليكون من المؤسسين،25% من رأس المال سيدفع بشكل فوري وباقي الاقساط حسب ما يقرر مجلس الادارة.

وأضاف أن اعضاء مجلس الادارة سيتم انتخابهم من قبل المؤسسين خلال الاجتماع القانوني الاول لافتاً إلى أنها توفر للمستثمر ميزة تنفيذ مشاريع كبيرة حال إقناعها بالفكرة المنفذة.

بدوره أبدى نقيب المقالين الفلسطينيين بغزة علاء الدين الاعرج دعمه الكامل لفكرة انشاء الشركة كونها ستساهم في دعم صمود إقتصاد غزة.

وأضاف الاعرج أن مبادرة رجل الاعمال منيب المصري بإنشاء الشركة ستساعد في إنعاش الاقتصاد الفلسطيني خصوصاً في المحافظات الجنوبية كونها ستكون غزاوية بامتياز حسب خطة عملها.

وأشار إلى أن ظروف الحصار الاسرائيلي أنهكت القطاعات الاقتصادية بغزة خصوصاً فئة المقاولين معبراً عن أمله بإتمام المصالحة الفلسطينية وأن يرافقها دعم  مباشر للقطاعات المتضررة التي دفعت فاتورة الانقسام على مدار أكثر من 10 سنوات،خصوصاً القطاع الخاص الذي يعد مشغلاً أساسياً للعمال.

من جانبه رحب منسق القوى الوطنية والاسلامية عماد الأغا دعمه لأي فكرة يمكنها المساهمة بإنعاش إقتصاد لغزة خلال الفترة المقبلة.

وأكد الاغا على ضرورة إيجاد فرص تشغيل سريعة للتشغيل لإعطاء الامل لأهالي القطاع وخلق بيئة تزدهر فيها الاستثمارات الكبرى.

وطالب بضرورة وضع رؤية اقتصادية خاصة بغزة مع أخرى للتنمية كافة الاراضي الفلسطينية مشيراً إلى أن أي عمل اتصادي بغزة سينعكس مع الحلول السياسية التي ستمهد للدولة الفلسطينية.