انطلاق التحضيرات لإعداد الخطة التنموية الاستراتيجية لمحافظة رفح

الخميس 09 نوفمبر 2017 09:08 م بتوقيت القدس

انطلاق التحضيرات لإعداد الخطة التنموية الاستراتيجية لمحافظة رفح

نظم قسم التخطيط الاستراتيجي التابع بلدية رفح  ، في قاعة الاجتماعات صباحا ليوم، أولى ورشاته التعريفية حول المرحلة الثانية من الخطة التنموية الاستراتيجية للأعوام الأربع القادمة 2018_2021 ، بحضور رئيس بلدية رفح أ. صبحي أبو رضوان ونائبه أ. يوسف قشطة وأعضاء المجلس البلدي وممثلي مكتب الرؤية الشاملة ومدراء الدوائر في بلدية رفح  وممثلين عن بلديتي الشوكة والنصر .

 وشدد أبو رضوان على أهمية التخطيط الاستراتيجي لرسم سياسات البلدية وتحديد المشاريع الضرورية لكافة القطاعات التنموية والأساسية على ضوء دراسات واحصائيات وقاعدة بيانات يتم تحديثها ضمن مشاركة مجتمعية فاعلة .

وأكد أن بلدية رفح تسعى دائما لدمج المجتمع المحلي في رسم السياسات المستقبلية لمدينة رفح ، معتبرا أن تجربة البلدية خلال إعداد الخطة الاستراتيجية السابقة كانت نموذجا مشرفا للعمل التشاركي والمجتمعي من خلال انخراط معظم مؤسسات وهيئات المجتمع المحلي في وضع المخطط .

ودعا أبو رضوان أصحاب الخبرات والمختصين في كافة قطاعات التنمية الاستراتيجية بكافة فروعها ، إلى التواصل مع قسم التخطيط الاستراتيجي في البلدية ، لتعزيز وبناء المشاركة المجتمعية في رسم مستقبل مدينة رفح .

بدوره ، استعرض ممثل مكتب الرؤية الشاملة الاستشاري أبرز الأهداف الأساسية لعمليات التخطيط الاستراتيجي ، معتبرا أن الخطة الاستراتيجية الشاملة هي تأكيد عملي على انخراط البلدية في المجتمع وحرصها على تطوير كافة القطاعات الأساسية بصفتها كهيئة حكم محلية .

وأوضح القيق أن الخطط التنموية تشجع الهيئات المحلية داخل الدولة على العمل من إطار تنموي يساهم بشكل مباشر في تحسين نوعية الحياة للمواطنين وتعزيز مبادئ الحكم الرشيد ، كما تتيح المجال لتفعيل المسائلة المجتمعية وتحقيق أهدافها بتحسين الخدمات والاستشعار بالرقابة المجتمعية والتقييم المجتمعي لمقدم  الخدمة .

 


رفح / الاقتصادية