بلدية خان يونس تنظيم ورشة عمل حول البناء العمراني في الأراضي الزراعية وواقع الخدمات التعليمية

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 08:42 ص بتوقيت القدس

بلدية خان يونس تنظيم ورشة عمل حول البناء العمراني في الأراضي الزراعية وواقع الخدمات التعليمية

عقدت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة ورشة عمل حول البناء العمراني في الأراضي الزراعية وواقع الخدمات التعليمية بهدف استعراض خدمات البلدية الأساسية وتوزيع الأراضي واستخداماتها من أجل النهوض بواقع المدينة وفق المخططات الهيكلية والتفصيلية.

وحضر اللقاء الذي عُقد في قاعة اجتماعات البلدية نائب رئيس البلدية م. علاء البطة، وعضو المجلس البلدي د. محمد معمر، والقائم بأعمال مدير عام البلدية أ. محمد الأسطل، ومدير الدائرة الفنية م. محمد الفرا، بمشاركة الوكيل المساعد لوزارة الحكم المحلي م. سعيد عمار، ومدير منطقة خان يونس في وزارة الحكم المحلي م. فرج الصرفندي، وطاقم الوزارة وعدد من مدراء الدوائر ورؤساء الأقسام في البلدية، ولفيف من ذوي الاختصاص والمهتمين.

وافتتحت الورشة بتقديم نبذة عن مدينة خان يونس وطبيعتها الساحلية والزراعية، وأنها تعد بمثابة سلة الغذاء للمحافظات الجنوبية في فلسطين، وعليه يجب العمل على تحديث المخطط الهيكلي للمدينة في ظل الزيادة السكانية والتنامي العمراني، مع الإشارة إلى ضرورة وضع الإجراءات التنظيمية والقانونية للحد من الزحف العمراني في الأراضي الزراعية، والتأكيد على زيادة الدور التوعوي من خلال عقد الورشات المشابهة مع الأخذ بالتوصيات ودراسة النتائج لإمكانية تطبيقها.

بدوره تحدث الفرا عن أهمية الورشة والهدف منها لمناقشة ذوي الاختصاص والمسؤولين لوضع المقترحات وبلورة الأفكار التي من شأنها تحقيق التنمية الزراعية في مناطق الاستعمال الزراعي، مشيراً إلى أن الورشة تتبلور في محورين أساسين؛ وهما: العمران في المناطق الزراعية بخان يونس، وكذلك واقع الخدمات التعليمية في المدينة.

واستعرض المحور الأول كلٍ من م. أحمد الأغا والمهندس ياسين الأسطل؛ حيث تناول الأغا الحديث عن التنمية والتخطيط، فيما عرض الأسطل تصوراً عاماً للوضع العام للزراعة في خان يونس منوهاً إلى أبرز العقبات الحالية في تحقيق الحفاظ على الأرض الزراعية وتوجيه التنمية العمرانية، كما قدّم الأسطل مقترحاً لفكرة تقييد البناء السكني في الأرض الزراعية.

أما عن المحور الثاني للورشة الذي اندرج تحت عنوان الخدمات التعليمية وفق دراسات تحديث المخطط الهيكلي فقد قدّمه كلٍ من المهندسة سميرة الأستاذ والدكتور محمد معمر، حيث بيّنت الأستاذ توزيع المدارس في المدينة بحسب الأحياء، فيما أوضح معمر التوزيع غير المنظم للمدارس لا سيما في بعض المناطق النائية، داعياً إلى ضرورة إيجاد التوازن بين عدد الطلاب في المنطقة مع عدد المدارس من خلال إنشاء المزيد من المدارس لضمان عدم اكتظاظ الطلبة داخل الفصل الواحد.

واختتمت الورشة بطرح الاستفسارات والتساؤلات والنقاش من قِبل الحضور إلى جانب تقديم المقترحات التي توصي بضرورة التحرك السريع نحو إيجاد حلول وإجراءات للحفاظ على الأرض الزراعية والعمل على تخصيص أراضٍ لإقامة المدارس وتعويض مالكيها من الأراضي الحكومية، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لضمان تحقيق نتائج مناسبة تفي بالاحتياجات اللازمة.


خان يونس / الاقتصادية