شركة إنترنت فلسطينية تسحب البساط من تحت أقدام الشركات الإسرائيلية

الأحد 26 نوفمبر 2017 03:52 م بتوقيت القدس

شركة إنترنت فلسطينية تسحب البساط من تحت أقدام الشركات الإسرائيلية

تشهد القرى والمناطق الريفية والمهمشة والمجاورة للمستوطنات وجدار الفصل العنصري في الاونة الأخيرة خدمة تزويد المواطنين بالإنترنت فلسطينيا بعد ان كانت شبه مغيبة عن خارطة الشبكة العنكبوتية، لتصبح الان تمتاز كغيرها من قرى محافظات الضفة الغربية باستخدام خطوط الإنترنت اللاسلكي .

ولاقت الخطوة استحسانا كبيرا من قبل سكان تلك القرى المهمشة خاصة على خطوط التماس التي كانت بمثابة وجبة دسمة للشركات الإسرائيلية العاملة في مجال الإنترنت والتي كانت تستفيد ماديا بتحقيق أرباح مقابل تقديمها خدمات الإنترنت للسكان الفلسطينيين، غير أن دخول شركة "توجذر" في هذا المجال في تلك المناطق أدى الى تراجع خدمات الإنترنت الإسرائيلية لصالح شركة "توجذر" الفلسطينية الوطنية.

حازم صدقة المدير التنفيذي لشركة توجذر- Togther قال في تصريح صحفي إن "الفكرة الأساسية من وراء انشاء الشركة هو تزويد القرى المهمشة بخدمات الانترنت ، بعد ان كانت تفتقر لهذه الخدمات لعدة أسباب، موضحا ان الشركة تزود خدمات النت ل18 قرية فلسطينية بنسنبة تتجاوز ال50% من مجموع المشتركين بخدمات الانترنت.

وأضاف صدقة أن "الاستثمار في هذه القرى يعد مخاطرة نظرا للظروف الأمنية والصعبة التي تعيشها مثل تلك المناطق"، وقال: "مع ذلك استطعنا توفير خدمات النت بسرعات مختلفة ومتميزة وأيضا توفير خدمة التلفاز التفاعليIP TV بجودة عالية."

وأشار الى أن الشركة تسعى للحصول على رخصة النطاق العريض التي طرحتها الوزارة مؤخرا بهدف توسيع مساحة عملها والوصول الى كافة مناطق التماس .

وأضاف ان "الشركة تسعى لتقديم أفضل الخدمات في مجال الانترنت اللاسلكي والانتشار في مختلف القرى في المحافظات الفلسطينية"، مشيرا الى أن المواطن الفلسطيني يستحق الحصول على افضل الخدمات ومواكبة العالم بالحصول على أفضل تقنيات الانترنت وما توصل اليه العلم في مجال تكنولوجيا الانترنت والاتصالات.


وكالات / الاقتصادية