الاقتصادية تكشف : رؤية فلسطينية دولية لإدخال المواد "مزدوجة الاستخدام" إلى قطاع غزة

الأحد 17 ديسمبر 2017 12:06 م بتوقيت القدس

الاقتصادية تكشف : رؤية فلسطينية دولية لإدخال المواد "مزدوجة الاستخدام" إلى قطاع غزة

كشف رئيس تحرير جريدة الاقتصادية محمد أبو جياب عن مقترح فلسطيني دولي يتمثل بإنشاء ممر آمن بين معبري كارني والمدينة الصناعية في قطاع غزة، بهدف إدخال المواد الخام الممنوعة من دخول غزة، والتي تسميها إسرائيل "مزدوجة الاستخدام".

وأوضح أبو جياب أن المقترح يقوم على سلسلة ضمانات فلسطينية ودولية وقيود أمنية إسرائيلية، تسمح إسرائيل بموجبه بإدخال المواد الخام للمصانع العاملة في المدينة، على أن تخرج المواد من المدينة على شكل منتجات مصنعة إلى خارج قطاع غزة.

وأشار أبو جياب أن ثلاثة أطراف تساهم في إثراء النقاش حول الآلية المتوقع قبولها اسرائيلياً وهي (شركة فلسطين لإنشاء وادارة المناطق الصناعية- بديكو/ الرباعية الدولية/ السلطة الفلسطينية).

وبين أبو جياب أن المقترح قديم جديد ولا يشكل أي عقبة امنية أمام إسرائيل، خاصة ان المنطقة الصناعية مسيطر عليها تماماً من قبل إسرائيل، نظراً لمجاورتها للسياج الفاصل، إضافة لتمتع المنطقة برعاية دولية ضمن اتفاقات دولية.

وأوضح أبو جياب ان الرؤية تسحب الذرائع والهواجس الأمنية من "إسرائيل"؛ التي تمنع إدخال المواد الخام، تحت ذريعة استخدامها في صناعاتٍ عسكرية.

وذكر أبو جياب أنه في حال قبلت إسرائيل بالرؤية التي تحظى بدعم دولي فإن قطاع الصناعات المحلية سينتعش بشكل كبير، وعليه سيرتفع مستوى التصدير وسترتفع مستويات التشغيل؛ الامر الذي سينعكس على معدلات الفقر والبطالة وسيكون حافزاً للعديد من المصانع العاملة في غزة للانتفال للعمل داخل المنطقة الصناعية.

ويمنع الاحتلال إدخال نحو 800 صنف من المواد اللازمة للصناعة بغزة، بذريعة "الاستخدام المزدوج" لها.


الاقتصادية - غزة