الإفرنجي مدير عام الجمارك يتحدث عن دخول السيارات لغزة

الإثنين 01 يناير 2018 10:26 ص بتوقيت القدس

الإفرنجي مدير عام الجمارك يتحدث عن دخول السيارات لغزة

قال أحمد الإفرنجي مدير عام الجمارك في معابر قطاع غزة: إنه منذ تشرين الأول/ أكتوبر الماضي دخل قطاع غزة 200 سيارة، سواءً سيارات خاصة أو سيارات نقل، وكلها دخلت بطريقة سلسة، لكن يوجد تراجع كبير في شراء السيارات نتيجة ضعف الوضع الاقتصادي العام لدى المواطن، وبالتالي انعكس ذلك سلباً على تجار السيارات ما لم يمكنهم من شحن سيارات من الخارج.

وأضاف الإفرنجي لـ"دنيا الوطن": سيارات فيات الباندا، وسكودا تصدرتا أنواع السيارات التي دخلت القطاع، وكان عليهما طلب من المواطنين، وهذا سببه أن هذه السيارات رخيصة الثمن مقارنة بأنواع أخرى، حيث لا تتجاوز هذه الأنواع 10 آلاف دولار.

وأوضح، هناك اتجاهات لدى المواطنين باقتناء وشراء السيارات الصغيرة، نظراً لرخص ثمنها من جهة، وكذلك لانخفاض تكاليف الترخيص وقلة استهلاكها للوقود.

وحول دخول السجائر، أكد أن المواطنين يتجهون لاستعمال أنواع سجائر معينة مثل (ليبرتي) المصنعة بالضفة الغربية مع بعض أنواع الدخان التي تدخل من مسارب غير معروفة، مضيفاً: الإخوة بغزة وضعوا جمركاً على دخان ليبرتي لكنها ارتفعت خلال اليومين السابقين، وغالباً سيعود سعر علبة دخان ليبرتي إلى ثمانية شواكل.

وعن أكثر السلع دخولاً لقطاع غزة، ذكر الإفرنجي أن السلع الغذائية التموينية كالسكر والرز والطحين، تصدرت جميع أنواع السلع وكذلك البقوليات، مضيفاً: يأتي بعد ذلك الحيوانات الحية وكذلك المجمدات، إضافة للسلع الأخرى كالألمونيوم والأحذية.

وتابع: السوق الغزي تشبع بكميات هائلة من العجول والأبقار، التي دخلت للقطاع مؤخراً، لكن تبقى القدرة الشرائية شبه معدومة.

وعن عمل معبر كرم أبو سالم التجاري الواصل ما بين قطاع غزة وإسرائيل، فأكد مدير عام الجمارك في معابر قطاع غزة، أن الشاحنات التي تمر من خلاله لغزة لا تتعدي 400 شاحنة، والبضائع مكدسة في أسواق القطاع، وفي ذات الوقت الوضع الاقتصادي بغزة يأنُ لعدم وجود القدرة الشرائية لدى المواطن.

 


وكالات / الاقتصادية