السفير مصطفى: خلال أيام ستوزع شقق مشروع جحر الديك التركي على المحتاجين

الإثنين 08 يناير 2018 09:44 ص بتوقيت القدس

السفير مصطفى: خلال أيام ستوزع شقق مشروع جحر الديك التركي على المحتاجين

أكد الدكتور فايد مصطفى سفير دولة فلسطين في تركيا، أن هناك تطوراً في العلاقات الفلسطينية التركية، موضحاً أن لدى تركيا أولوية كبيرة في تنشيط الدعم لفلسطين بشكل عام، ولقطاع غزة بشكل خاص، بسبب الظروف الإنسانية الصعبة نتيجة الحصار.

وقال: "تركيا دائماً ما تبقي الأولوية للمشاريع الخاصة في فلسطين، حيث إنه في الأيام المقبلة، سيتم توزيع الشقق على المحتاجين ضمن مشروع جحر الديك السكني، الذي مولته تركيا من خلال انشاء ما يزيد عن 300 وحدة سكنية، بالإضافة الى أن هناك اهتمام تركي بقضايا المياه والطاقة"، مؤكدا أن المرحلة المقبلة سوف تظهر فيها خطوات محددة على صعيد المشاريع.

في السياق ذاته، أكد أن موقف تركيا بشكل عام تجاه التطورات الأخيرة التي أعقبت الرئيس الأمريكي بشأن القدس كان قوياً ومتقدما، لافتا إلى انها سارعت بدعوة دولة منظمة التعاون الإسلامي لعقد قمة طارئة في إسطنبول، بالإضافة الى انها تحركت بشكل نشط، حيث توجه وزير الخارجية التركي مع نظيره الفلسطيني الى نيويورك لحضور جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح مصطفى، أن تركيا تبقي موضوع القضية الفلسطينية والقدس على سلم أولوياتها وعلى رأس الأجندة السياسية، لافتا إلى أنها تطرح هذا الموضوع على كافة المستويات.

وقال: "الموقف التركي اجمالي داعم لفلسطين، وبالتالي لا اعتقد ان هناك نوع م القلق في صلابة الموقف التركي تجاه القضية الفلسطينية والقدس، خصوصا ان الموقف التركي مدعوم شعبيا ويتم التعبير عنه من خلال النشاطات التي تجري في تركيا والتي تنظمها اعلى المستويات والأحزاب وممثلي مؤسسات المجتمع الدولي، وبالتالي فان الموقف التركي يعتمد عليه في هذا الشأن".

وفيما يتعلق بالأنشطة المناهضة لقرار ترامب، أوضح مصطفى، ان الفعاليات في تركيا لم تتوقف، منذ اعلان ترامب وحتى الان، منوها إلى أن الفعاليات تجري باشكال مختلفة في عدة مدن يتم تنظيمها من جهات عدة، مبينا انه من النادر يمر يوما دون ان يشهد فعاليات ونشاطات او تصريح من قبل قادة سياسيين اتراك. 

وفي السياق ذاته، قال مصطفى: "هناك نظرة ومكانة خاصة لمدينة القدس في قلوب المواطنين الاتراك، قد يعود ذلك الى الحقبة التاريخية التي كانت فيها القدس جزء من الإمبراطورية والدولة العثمانية، كما انهم يصرون على ان القدس ليست يهودية ولن تكون عاصمة لدولة الاحتلال وانما لدولة فلسطين".

وأضاف: "قد يكون هناك تناقضات داخلية بين الاتراك أنفسهم، ولكن عندما يتعلق الامر بفلسطين والقدس نجد ان هناك توحد كامل بين الموقف الشعبي والرسمي والحزبي وتطابق تام في الرؤى، واعتقد ان هذه الموضوع سيبقى له الأولوية".

 


الاقتصادية - غزة /دنيا الوطن