موظفو غزة يحذرون من الانفجار بعد الخصومات الكبيرة للبنك الوطني

الخميس 11 يناير 2018 01:47 م بتوقيت فلسطين

موظفو غزة يحذرون من الانفجار بعد الخصومات الكبيرة للبنك الوطني

أغلق المئات من الموظفين العموميين في قطاع غزة صباح الخميس، فروع البنك الوطني الإسلامي احتجاجًا على خصم أكثر من 75% من الدفعة المالية التي صرفتها وزارة المالية في غزة.

وقال نائب نقيب الموظفين العموميين السابق في غزة إيهاب النحال لـ"الوطنيـة"، إن الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام فروع البنك هي خطوة أولى قبل انفجار الموظفين في وجه الخصومات الظالمة.

وأكد النحال أن وزارة المالية صرفت راتب لموظفي غزة بنسبة 40%، مبينًا أن إدارة البنك خصمت أكثر من ثلثي الدفعة وبهذا يتبقى للموظفين  ما نسبته 25% من الدفعة.

وبين أن موظفي قطاع غزة لم يتلقوا رواتب منذ ما يزيد عن 40 يومًا على التوالي في ظل أوضاع اقتصادية تعد الأصعب على المواطنين في غزة.

وكانت وزارة المالية بغزة قد أعلنت صرف دفعة مالية من المستحقات لموظفي حكومة غزة السابقة عبر فروع البريد وبنكي الانتاج والوطني الإسلامي.

وأعلنت الوزارة أن دفعة المالية للموظفين ستكون بمعدل 40% وما لا يقل عن 1200 شيكل بنظام الفئات الذي كان معمول به في السنوات الأخيرة.

وطالب النحال إدارة البنك الوطني بأن تتراجع عن الخصومات فورًا، مشيراً إلى أن الموظفين تلقوا وعوداً من إدارة البنك خلال الوقفة الاحتجاجية بأن ترفع مطالبهم لمجلس إدارة البنك لبحثها في القريب العاجل.

وحذر النحال، من انفجار الموظفين بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها قطاع غزة المحاصر منذ ما يزيد عن 11 عامًا.


الاقتصادية - غزة /الوكالة الوطنية