ضمن فعاليات وأنشطة الحملة

بلدية غزة تبحث مع لجان الأحياء تعميم فكرة "المنطقة المثالية"

الإثنين 22 يناير 2018 02:07 م بتوقيت القدس

بلدية غزة تبحث مع لجان الأحياء تعميم فكرة "المنطقة المثالية"

نظمت بلدية غزة، لقاءً مع لجان الأحياء المختلفة في المدينة، ضمن فعاليات حملة "المنطقة المثالية"، لإطلاعهم على تفاصيلها وأهدافها ونشاطاتها المتنوعة. وعقد اللقاء في مقر البلدية الرئيسي وسط مدينة غزة، وحضره رؤساء لجان الأحياء وأعضاء لجنة حي الرمال.

وتستهدف الحملة المذكورة والتي انطلقت منتصف نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، المنطقة المحصورة بين شارعي الوحدة شمالاً وجمال عبد الناصر المعروف بـ"الثلاثيني" جنوباً وشارعي القنال شرقاً والرشيد "البحر" غرباً.

وتهدف الحملة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسة ومنها: تطبيق نموذج المنطقة المثالية في أحياء المدينة، إيصال رسائل بيئية مهمة، خلق ثقافة الحفاظ على البيئة لدى المواطنين، تعزيز دور الشباب في عملية التوعية المجتمعية وثقافة التطوع، إشراك الشباب في عملية تطوير المشاريع في أحيائهم وشوارعهم.

وأطلع منسق الحملة م. عاصم النبيه، الحضور على تفاصيل وأنشطة الحملة، مشيرًا إلى زيارة الفريق حتى اللحظة نحو 560 محلاً تجاريًا و485 وحدة سكنية في المنطقة المستهدفة.

وأكد النبيه أن تنفيذ هذه الحملة وتعميم فكرتها نابع من حرص البلدية على تعزيز العمل التوعوي وتنفيذ حملات مشابهة في أحياء المدينة، لتعزيز العمل التطوعي والإرشادي.

وتشمل الحملة عدة عناصر وهي: تنظيم زيارات ميدانية، وتوزيع نشرات وملصقات توعوية في مفترقات الشوارع الرئيسة، وتعليق لوحات إرشادية في الميادين، وتنفيذ مبادرات شبابية وحملات مع مدارس المنطقة وعقد اجتماع مع لجنة الحي.

وبحث اللقاء سبل تنفيذ حملات مشابهة في مناطق أخرى من المدينة، وتوسيع رقعة الجمهور المستهدف، وإشراك لجان الأحياء المختلفة في أنشطة هذه الحملات وفعالياتها المتنوعة، نظرًا لاحتكاكها المباشر مع المواطنين.

وأطلعت البلدية لجان الأحياء المختلفة على رؤيتها في مجال التوعية والإرشاد وما تم تنفيذه من أنشطة وفعاليات متنوعة خلال السنوات الماضية، لزيادة الوعي البيئي والحفاظ على الممتلكات العامة ونظافة المدينة، إلى جانب عرض خطة التوعية والإرشاد للعام الحالي.

واستمعت البلدية إلى آراء ومقترحات لجان الأحياء بهذا الخصوص، ولاسيما فيما يتعلق بالمواضيع التي يمكن طرحها ومعالجتها، وخصوصية كل حي أو منطقة سكنية، للاستفادة منها عند تنفيذ الحملات القادمة في المناطق الأخرى.

وأكد رئيس لجنة حي الشيخ رضوان د. محمد المدهون، على استعداد اللجنة لتقديم الدعم والتعاون الكامل مع فريق الحملة لتوعية المواطنين بأهمية الحفاظ على نظافة المدينة، داعيًا البلدية لتنفيذ المزيد من الحملات التوعوية في كافة مناطق المدينة.

من جانبه؛ شكر رئيس حي الرمال د. عماد الأعرج، البلدية على جهودها التي تبذلها لخدمة المواطنين ولا سيما في مجال التوعية والإرشاد، وأكد استعداد لجنته للتعاون من أجل إنجاح الحملة وتعميم فكرتها في كافة المناطق.

يذكر أن الحملة تشتمل على مجموعة من الرسائل والمضامين وهي: الحفاظ على البيئة والممتلكات العامة، وترشيد استهلاك المياه، والتعامل في حالات الطوارئ، ونظام المخالفات والمكاره الصحية، والمسؤولية الاجتماعية لدى المواطنين والتطوع في خدمة المدينة.


غزة / الاقتصادية