رجال الاعمال ردا على ليبرمان: القطاع الخاص يطالب بانهاء الاحتلال

الأحد 28 يناير 2018 08:36 ص بتوقيت فلسطين

رجال الاعمال ردا على ليبرمان: القطاع الخاص يطالب بانهاء الاحتلال

صرح سمير زريق رئيس اتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطينيين "بأن القطاع الخاص الفلسطيني يطالب بازاحة الاحتلال الاسرائيلي الجاثم فوق أرضنا والذي يعمل وفق خطط ممنهجة لتعطيل مصالحنا والتضييق على أبناء شعبنا بكافة شرائحه".

 

 

جاء ذلك رداً على زعم وزير الاحتلال ليبرمان بأن التجار الفلسطينيين يطالبون بازاحة الرئيس محمود عباس عن قيادة السلطة بحجة أن وجوده يقف عقبة في طريق السلام ويؤدي الى تعطيل مصالحهم التجارية.

 

 

وأضاف زريق: "بأن القطاع الخاص الفلسطيني بكافة مكوناته يقف خلف قيادته الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس في كافة الخطوات التي اتخذها منذ إعلان الرئيس الامريكي ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وأن القطاع الخاص في فلسطين يرفض قطعاً إعلان ترامب وما يترتب عليه، وأنه ملتزم وداعم لما تقرره القيادة الفلسطينية لمواجهة هذا الاعلان المشؤوم"

 

 

وأكد زريق "أن القطاع الخاص الفلسطيني هو جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، وهو ملتزم بالاستمرار في دوره الوطني بمواجهة مختلف التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد شعبنا وقيادته، وهو مصمم على القيام بواجباته ومسؤولياته بتوفير فرص العمل لأبناء شعبنا وتمكينهم وتعزيز صمودهم وثباتهم على أرضهم".

 

وقال زريق: " أن موقف القطاع الخاص واضح ومعلن بدعم موقف الرئيس محمود عباس وقرارات القيادة، واذا كان لدى ليبرمان ما يقوله بهذا الشأن فليصرح عنه بشكل واضح، وليشير إلى من يدعي أنهم يمثلون التجار الفلسطينيين ويطالبون بإزاحة الرئيس" وأضاف: "ان مثل هذه التصريحات والألاعيب الاسرائيلية مكشوفة وتهدف إلى حرف الاهتمام عن قضيتنا المركزية وهي القدس".

 

وختم زريق بالتأكيد "على أن القطاع الخاص الفلسطيني لن يسمح بأن يمارس ليبرمان أو غيره إرهابهم الفكري بحقنا شعباً وقيادة، وأن القطاع الخاص الفلسطيني سيبقى كما كان على الدوام مكوناً وطنياً أصيلاً من مكونات شعبنا الفلسطيني".


رجال الاعمال ردا على ليبرمان: القطاع الخاص يطالب بانهاء الاحتلال

الاقتصادية -رام الله