انخفاض حاد بعدد الشاحنات التي تنقل البضائع لغزة

الأحد 28 يناير 2018 12:43 م بتوقيت القدس

انخفاض حاد بعدد الشاحنات التي تنقل البضائع لغزة

قالت صحيفة يديعوت احرانوت ان عدد الشاحنات التي تدخل إلى قطاع غزة يوميا عبر معبر كرم أبو سالم، يشير إلى الحالة الإنسانية الصعبة في قطاع غزة ، ففي الأسبوع الماضي، تم تسجيل أدنى عدد من الشاحنات التي تدخل إلى القطاع منذ عملية الجرف الصامد، والوضع يزداد تدهورا فقط.

وأضافت يديعوت :" لقد تم طرح هذه المعطيات، في الأسبوع الماضي، على طاولة الجهات الأمنية في الجنوب، كعامل من شأنه أن يزيد التوتر بين حماس وإسرائيل، على الرغم من التقييم بأن حماس ليست معنية بمواجهة في الزمن المنظور.

وتابعت :" طرأ في الأشهر الأخيرة انخفاض كبير في عدد الشاحنات التي تدخل يوميا إلى القطاع، عبر معبر كرم أبو سالم ، ووصل الرقم القياسي السلبي في الأسبوع الماضي، إلى 325 شاحنة محملة بالبضائع فقط ، وتم تسجيل الرقم المتدني يوم الاثنين الماضي، لكنه كانت هناك أيام انخفض فيها العدد إلى أقل من الماضي."

وأوضحت ان المعطيات يتم جمعها من مكتب منسق أعمال الحكومة في المناطق.

ووفقا للمعطيات فقد كان عدد الشاحنات التي تدخل يوميا إلى القطاع، يتراوح بين 800 إلى 1000 شاحنة ، والسبب الرئيسي لتراجع عدد الشاحنات، هو انخفاض قوة الشراء في غزة ، وبعبارة أخرى: المال لا يتوفر، ومعه لا يأتي الزبائن، وبالتالي لا يتم شراء بضائع ، العامل الآخر هو الانتهاء من بناء سلسلة طويلة من المشاريع في إطار إعمار غزة بعد الجرف الصامد ، هذه المشاريع التي وفرت أماكن عمل وساعدت السكان في بعض المدخول المادي، لا تعمل بعد وأسهمت في تقليص دخول البضائع.

وقالت يديعوت :" لا تغيب هذه المعطيات عن أنظار كبار الضباط في القيادة الجنوبية، من اللواء إيال زمير، إلى قائد شعبة غزة، العميد يهودا فوكس، وصولا إلى قادة الكتائب ، ويمكن للتدهور الإنساني في غزة أن يشعل المنطقة الحساسة بالفعل.

وأوضحت انه على الرغم من ذلك، يعتقد الجهاز الأمني أن حماس غير معنية بمواجهة مع إسرائيل، كما أزالت مسؤوليتها عن معالجة أوضاع السكان في قطاع غزة ونقلت العصا إلى السلطة الفلسطينية كجزء من عملية المصالحة.


وكالات / الاقتصادية