افتتاح "أسبوع فلسطين السنوي" لدعم المنتج الوطني

الخميس 22 فبراير 2018 11:07 ص بتوقيت فلسطين

افتتاح

 أعلن عضو مجلس إدارة مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والامارات الشمالية، عمر عبيد، مساء اليوم الثلاثاء، عن تنظيم معرض أسبوع فلسطين السنوي" لدعم المنتج الفلسطيني، في إمارة الشارقة، خلال الفترة الواقعة بين 3-11 أيار المقبل.

 

جاء إعلان عبيد هذا، خلال حفل إعلان خاص، أقيم في فندق الكرمل في مدينة رام الله، برعاية محافظ رام الله والبيرة، وبالتعاون مع حملة رأس البيدر لدعم المنتج الوطني، بغية عرض تفاصيل المعرض وأهدافه، بحضور عدد كبير من رجال الأعمال.

 

وأكد عبيد أن المعرض يقام في اكسبو الشارقة للمعارض رقم 4 يومياً بين الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساء.

 

وأشار إلى أن المعرض يهدف إلى دعم المنتج الفلسطيني بقطاعاته كافة، وفتح أسواق تجارية للمنتجات الفلسطينية خارج فلسطين، دعماً لصمود شعب فلسطين، وتعزيز الاقتصاد الوطني الفلسطيني من خلال تشجيع الاستثمار في فلسطين، وفتح قنوات التواصل مع رجال الأعمال في الامارات.

 

وأوضح عبيد أن القطاعات المشاركة هي: القطاع العقاري، القطاع المالي والمصرفي، قطاع تكنولوجيا المعلومات، قطاع المنتجات الحرفية واليدوية، قطاع المنسوجات والألبسة، القطاع الزراعي والصناعي، قطاع الأغذية والمشروبات، القطاع السياحي.

 

 

من ناحيتها، أكدت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام على أهمية عقد المعرض في الإمارات، في إطار الترويج للمنتج الوطني الفلسطيني، وزيادة فرص الاستثمار في فلسطين، بما ينعكس ذلك في تشغيل الشباب الفلسطيني، ومحاربة البطالة.

 

وشددت د. غنام على أهمية فتح الاستثمار الخارجي في فلسطين، لا سيما أن السوق الفلسطينية مجدية للاستثمار وواعدة، لا سيما في ظل الحوافز التشجيعية للاستثمار الخارجي في فلسطين.

 

من ناحيته، أكد رئيس اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية، خليل رزق، أن لدى فلسطين صناعة وطنية مهمة ومتميزة، وهي منتجات مطلوبة عالمياً، لكنها تحتاج إلى فتح الأسواق أمامها.

 

وشدد رزق على ضرورة دعم المنتج الوطني، ومقاطعة بضائع الاحتلال، معتبراً أن المقاطعة تفتح الأبواب أمام انتشار المنتج الوطني وزيادة فرص العمل والاستثمار في الزراعة والصناعة وعديد القطاعات الحيوية.

 

وأكد رزق أن المنتج الفلسطيني منتج وطني له علاقة بالتنمية وتشغيل الشباب، وتفتح الأبواب أمام تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، مشيداً في الوقت ذاته برجل الأعمل الفلسطيني رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، لدوره الوطني، واستثماره في فلسطين، وإعلان إطلاق هذا المعرض لفتح الباب أمام تسويق المنتج الوطني الفلسطيني.

 

من ناحيتها، أوضحت منسقة حملة حراس البيدر سوسن قدومي أن المنتج الوطني الفلسطيني تسد حاجات الشعب الفلسطيني، وتجعل الشعب يستغني عن بضائع الاحتلال.

 

وأشارت قدومي إلى أن المنتج الوطني يسهم في دعم الاقتصاد الوطني المقاوم، ويساهم في المنافسة دولياً، ويدعم الثقافة الوطنية المقاومة للاحتلال، فيما الاقتصاد التابع مهزوم.

 

وقالت قدومي إنه دون استقلالية اقتصادية فلن يتمكن الشعب الفلسطيني من تحقيق الاستقلال.

 

يذكر أن مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والإمارات الشمالية، نعتبر المجلس أحد أهم الأعمدة لدعم سيدات ورجال الأعمال والشركات الفلسطينية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأسس في دبي في أذار 2013، بهدف دعم المستثمرين والشركات في دبي والإمارات الشمالية ومن ثم فلسطين، وتشجيع التجارة المتبادلة بينهما.

 

ويعمل المجلس على خلق وتطوير قنوات جديدة للتعاون التجاري والاستثماري بين دولة فلسطين ودولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك فتح باب التواصل مع المجالس الفلسطينية الأخرى مستقبلا.

 

ويعتبر المستفيد الأول من ﺇنشاء مجلس الأعمال الفلسطيني هم منظمات الأعمال الفلسطينية ورجال وسيدات الأعمال الفلسطينيين المتواجدين في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما سيخلق المجلس نوع من الفكرية التي يمكن أن تؤثر في النمو والتطور التجاري والاستثماري في فلسطين من خلال التواصل محليا وإقليميا. يعتبر تأسيس المجلس والتعاون مع الدوائر التجارية والاستثمارية في دولة الإمارات العربية المتحدة داعما رئيسيا للوصول بالاقتصاد الفلسطيني إلى مستويات عالية وسيساعد على استقلالية الاقتصاد الفلسطيني وإبرازه كمكان جيدا وجذابا للاستثمار.

 

ومن أهداف المجلس إيجاد فرص تجارية واستثمارية لرجال الأعمال والشركات في فلسطين للاستثمار والحصول على الخبرة من البيئة المزدهرة في دبي والوصول إلى علاقات إيجابية ستساعدهم على بناء المؤسسات في فلسطين.


الاقتصادية - رام الله