"الاقتصاد" وممثلية النرويج تبحثان سبل دعم الاقتصاد الفلسطيني

الخميس 01 مارس 2018 09:32 ص بتوقيت فلسطين

بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الأربعاء، مع ممثل النرويج لدى فلسطين هيلدا هارالد ستاد، سبل تطوير وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين من خلال الاتفاقية الاقتصادية الموقعة مع دول (سويسرا – والنرويج – وايسلندا – وليختشتاين) وتصميم برامج مشتركة، من شأنها تحسين الاقتصاد الفلسطيني.

ووضعت الوزيرة عودة الممثلة النرويجية في صورة الوضع الاقتصادي الراهن والجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتعزيز صمود المواطنين، رغم سياسات وإجراءات الاحتلال الاسرائيلي التي تكبل الاقتصاد الوطني، مؤكدة على اهمية دعم خطط عمل الوزارة في دعم وتطوير الصناعة الفلسطينية واستقطاب استثمارات جديدة تساهم في توفير فرص عمل وتشجع على الريادية والابتكار.

وطالبت بضرورة التدخل لاعادة اعمار قطاع غزة بما يساهم في النهوض بالاقتصاد وتعزيز صمود المواطنين ،مبينة انهيار القطاعات الانتاجية وعدم قدرتها على مواجهة الاحتياجات التنموية والاجتماعية في القطاع.

ودعت الوزيرة لعقد اجتماعات ثنائية بين القطاعين العام والخاص النرويجي ونظيره الفلسطيني للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، والتي تشجع على اقامة استثمارات مشتركة تعود بالنفع على الاقتصاد الفلسطيني والمستثمر النرويجي.

بدورها أكدت ممثلة النرويج لدى دولة فلسطين هيلدا هارالد ستاد اهتمام بلادها في دعم الاقتصاد الفلسطيني وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين، والسعي نحو تحقيق شراكة تمكن من تحسين الاقتصاد الفلسطيني، مؤكدة اهمية عقد اللقاءات الثنائية بين البلدين وتبادل المعلومات في اطار تشجيع الاستثمار.


وكالات / الاقتصادية