مؤشرات الأسهم الأمريكية تختتم أخر جلسات الأسبوع على تباين في الأداء في مجملها إيجابية

السبت 03 مارس 2018 08:59 ص بتوقيت القدس

مؤشرات الأسهم الأمريكية تختتم أخر جلسات الأسبوع على تباين في الأداء في مجملها إيجابية

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية أخر جلسات التداول لهذا الأسبوع على تباين في الأداء مع ارتفاع كل من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وناسداك المجمع بينما تراجع مؤشر داو جونز الصناعي في وول ستريت اليوم الجمعة عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأمريكي وفي ظلال فعليات موسم الكشف عن نتائج الأعمال لكبرى الشركات والمصارف الأمريكية العملاقة التي تعد عصب أكبر اقتصاد في العالم.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين عن شهر شباط/فبراير بما قيمته 99.7 مقارنة بالقراءة الأولية السابقة عند 99.9 ومقابل 95.7 في القراءة السابقة لشهر كانون الثاني/يناير، متوافقة على التوقعات عند 99.4، مع أظهر التقرير الفرعية للمؤشر ارتفاع الأوضاع الاقتصادية والتوقعات الاقتصادية بالإضافة إلى استقرار التوقعات تجاه معدلات التضخم لعام واحد ولخمسة أعوام.

ويأتي ذلك عقب ساعات من انقضاء فعليات الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس في واشنطون في أعقاب تقديم باول يوم الجمعة الماضية التقرير الموجز للمناقشات المتعلقة بالسياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للاحتياطي الفيدرالي إلى الكونجرس والتي عززت من فرص رفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية أربعة مرات هذا العام.

وأيضا عقب تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس الخميس بأن بلاده سوف تفرض تعريفة على وارداتها من الصلب 10% والألمونيوم 25% بحلول الأسبوع المقبل، الأمر الذي عزز المخاوف حيال حدوث حرب تجارية عالمية وبالأخص عقب استنكار العديد من الاقتصاديات العالمية الكبرى لتلك الإجراءات، مما أثقل تباعاً على أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية في مطلع تداولات هذه الجلسة استكمالاً لمسيرات تراجعات هذا الأسبوع.

وبالأخص عقب تغريد ترامب في وقت سابق اليوم رداً على الاستنكارات العالمية لقراراته من قبل كل كندا، استراليا، ألمانيا والاتحاد الأوروبي ككل بالإضافة إلى الصين، أنه "عندما دولة (الولايات المتحدة الأمريكية) تخسر العديد من المليارات من الدولارات على التجارة فعلياً مع كل الدول التي تتعامل معها تجارياً، الحرب التجارية جيدة، وسهلة الفوز. مثال، حينما نكون أسفل 100$ مليار مع دولة بعينها ويصبحوا لطفأ، لا تتاجر أكثر من ذلك ونحن نفوز فوزاً كبير، الأمر سهل!".

وفي نهاية المطاف قامت الأسواق بتسعير الأمر بأن ترامب لن يقوم فعلياً بفرض تعريفة جمركية على واردات الصلب والألمونيوم للولايات المتحدة وإنما هو يسعى للضغط على الشركاء التجاريين لبلاده للحصول على امتيازات تجارية والتفاوض من موقف قوة ليس أكثر، الأمر الذي ساهم في تلاشي معظم الخسائر التي تكبدتها مؤشرات الأسهم الأمريكية مع نهاية تداولات الجلسة.

هذا وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على تراجع 0.29% أي بنحو 70.29 نقطة عند مستويات 24,538.06 نقطة، بينما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.51% أي بنحو 13.58 نقطة ليختتم عند مستويات 2,691.25 نقطة، كما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 1.08% أي بنحو 77.31 ليختتم عند مستويات 7,257.87 نقطة.

العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 نيسان/أبريل القادم ارتفعت بنسبة 1.36% لتتداول حالياً عند 1,323.00$ للأونصة مقارنة مع مستويات الافتتاحية عند 1,305.20$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.41% إلى مستويات 89.96 مقارنة بالافتتاحية عند 90.32.

على الصعيد الأخر، ارتفعت العقود الآجلة لخام "نيمكس" تسليم 15 نيسان/أبريل 0.89% ليتداول حالياً عند 61.53$ للبرميل بالمقارنة مع الافتتاحية عند 60.99$ للبرميل، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم 15 نيسان/أبريل 0.99% ليتداول حالياً عند 64.46$ للبرميل مقارنة مع الافتتاحية عند 63.83$ للبرميل.


وكالات / الاقتصادية