جامـعتا الشرق الأوسط الأردنية والقدس المفتوحة توقعان اتفــاقيـة تعـاون

الأربعاء 21 مارس 2018 08:59 ص بتوقيت القدس

جامـعتا الشرق الأوسط الأردنية والقدس المفتوحة توقعان اتفــاقيـة تعـاون

وقعت جامعتا القدس المفتوحة الفلسطينية والشرق الأوسط الأردنية، يوم الثلاثاء الموافق 20-3-2018م، اتفاقية تعاون بين الجانبين وذلك في مقر جامعة الشرق الأوسط بالعاصمة عمان. ووقع الاتفاقية عن القدس المفتوحة رئيسها أ. د. يونس عمرو، وعن جامعة الشرق الأوسط الأردنية  أ. د. محمود الوادي نائب الرئيس للكليات الإنسانية، بحضور رئيس مجلس الأمناء د. يعقوب ناصر الدين.

وقال أ. د. يونس عمرو إن القدس المفتوحة سعيدة بتوقيع الاتفاقية التي ستسهم في زيادة التبادل في مختلف المجالات مع جامعة الشرق الأوسط على نحو يخدم الجامعتين ويسهم في زيادة التعاون الأكاديمي بين الأردن وفلسطين. ثم أشار أ. د. عمرو إلى التقدم الملموس الذي حققته جامعة القدس المفتوحة بعد أن قطعت شوطاً لا يستهان به في مجال التعليم الجامعي، وأثبت خريجوها كفاءة عالية في سوق العمل، مشيراً إلى انتهاجها نظام التعليم المدمج الذي يجمع ما بين التعليم المفتوح والتعليم الإلكتروني.

وأوضح أ. د. عمرو أن الاتفاقية تؤسس لتعاون أكاديمي وبحثي جاد مع جامعة عريقة كجامعة الشرق الأوسط، وأصدر توجيهاته بإثراء مكتبة جامعة الشرق الأوسط بمقررات جامعة القدس المفتوحة ومنشوراتها تجسيرا للشراكة الأكاديمية.

من جانبه، أعتبر رئيس مجلس الأمناء د. يعقوب ناصر الدين، أن الاتفاقية فرصة تاريخية للارتقاء الأكاديمي لكلتا الجامعتين، مبديا تقديم كل التسهيلات الممكنة والاستراتيجية التي تعزز العمل المشترك.

من جهته، أكد أ. د. محمود الوادي، أهمية هذه الاتفاقية التي تسهم في الارتقاء بمجال البحث العلمي وتطوير العملية التعليمية التي ترفع من جودة التعليم في كلتا الجامعتين، مشيداً بالمكانة التي وصلت إليها جامعة القدس المفتوحة بين نظيراتها من الجامعات الفلسطينية، وقد حققت نقلة نوعية في التعليم في المجتمع الفلسطيني، وباتت مقصداً لعدد كبير من الطلبة الفلسطينيين.

وجاءت الاتفاقية بناء على رغبة من الطرفين المتعاقدين في إقامة علاقات تهدف إلى تطوير التعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية والثقافية على أساس المنفعة المتبادلة.

ويتبادل الطرفان وفق الاتفاقية أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة في الكليات المتناظرة لفترات يتفق عليها، ويحدد الطرف الذي يوجه الدعوة أغراض الزيارة، سواء بهدف إلقاء المحاضرات أو إجراء البحوث المشتركة.

وبموجب الاتفاقية أيضاً يعمل الطرفان على تنسيق البرامج وتبادل الخبرات والمعرفة اللازمة لفتح تخصصات وبرامج جديدة على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا حسب حاجة كل طرف، مع إمكانية فتح تخصصات ماجستير جديدة مشتركة بين الطرفين.

وتنص الاتفاقية على تبادل المطبوعات والتعاون في إجراء عمليات التقويم لبعض التخصصات والبرامج الأكاديمية حسب حاجة كل فريق، إضافة التعاون في مجال المؤتمرات والبحوث العلمية، وتشجيع زيارات الموظفين الإداريين والفنيين لأغراض التدريب وتبادل الخبرات.

وحضر اللقاء من القدس المفتوحة د. مروان درويش نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، وأ. د. جهاد البطش نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة، وأ. د. يوسف ذياب مدير فرع الجامعة بنابلس، ود. رشدي القواسمة مدير مكتب الجامعة في عمان.

وأبدى الوفد إعجابه الكبير بجامعة الشرق الأوسط وما وصلت إليه من مستوى علمي وأكاديمي، مشيدين بأهمية التعاون بين الجامعتين.


وكالات / الاقتصادية