ضمن مشاريع تطوير وصيانة الملعب

مضمار ملعب اليرموك.. خطوة مهمة في دعم الرياضة الفلسطينية

الأربعاء 28 مارس 2018 10:51 ص بتوقيت فلسطين

مضمار ملعب اليرموك.. خطوة مهمة في دعم الرياضة الفلسطينية

لا تزال أعمال إنشاء أول مضمار لألعاب القوى في قطاع غزة، بشكل مطابق للمعايير والمقاييس الدولية، قيد التنفيذ، على أرض ملعب اليرموك التابع لبلدية غزة.

هذا المشروع الأول من نوعه في فلسطين، والذي تحتضنه بلدية غزة، إيمانًا منها بأهمية دعم الرياضة والرياضيين الغزيين، سينعكس إيجابًا على الرياضة الفلسطينية ولاسيما الرياضات الفردية كالجري والوثب ورمي القلة وغيرها.

ويشهد ملعب اليرموك أعمال تنفيذ عدة مشاريع لتطويره وصيانة مدرجاته، بهدف دعم الرياضة المحلية والارتقاء بواقع ومستوى المرافق والمراكز الرياضية في قطاع غزة.

الأول في فلسطين

رئيس قسم الأنشطة الرياضية في البلدية هاني الطناني، يؤكد أن إقامة هذا المضمار جاء إيمانًا من البلدية بضرورة دعم الرياضة الفلسطينية في شتى المجالات، وذلك في إطار التعاون مع المؤسسات المحلية والعربية والدولية.

وقال الطناني: إن "مشروع إنشاء هذا المضمار هو الأول في فلسطين، ويشمل إنشاء مضمار للألعاب القوى حول ملعب كرة القدم، يضم 6 حارات بعرض إجمالي 7 أمتار وطول الحارة 400 متر، وفق المقاييس والمعايير الدولية لسباقات الجري".

وأضاف أن أعمال المشروع تشمل أيضًا تخصيص مكان لرمي القلة في نصف الدائرة الجنوبي من الملعب، وفي الجهة المقابلة سيتم تخصيص مكان للوثب.

ويرى في إنشاء هذا المضمار خطوة مهمة لتطوير ألعاب القوى، موضحًا أن هذا المشروع سيعود بالفائدة على الرياضات الفردية وتشمل ألعاب القوى بجميع أنواعها، ورياضة المشي، وقفز الحواجز وغيرها، مبينًا أن المشروع ينفذ بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى، وبتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP).

ونوه إلى أن الملعب يشهد الآن تنفيذ مشروعين آخرين، هما: صيانة المدرج الغربي، وبناء المدرج الجنوبي، وبتمويل من (UNDP).

تفاصيل المشاريع

مدير عام الهندسة والتخطيط، د. نهاد المغني، يقول إن إنجاز مشروع المضمار تأخر بسبب انتظار موافقة الاحتلال على إدخال الإسفلت الخاص بالمضمار، حيث أقيمت اختبارات لعدة عينات في غزة، إلا أنها لم تنجح.

ويشير المغني إلى نجاح إحدى العينات بعد إجراء عمليات معالجة محلية، حيث شرعت البلدية قبل أيام بفرد طبقة الإسفلت المعالجة وقريبًا سيتم فرد طبقة التكسية النهائية للمضمار والملونة المعروفة بـ"الكوتينج".

ويوضح أنه تم تجهيز بعض المواقع لألعاب القوى الفردية في الملعب، ولا تزال أعمال التطوير جارية، حيث تواصل البلدية تنفيذ أعمال بناء المدرج الجنوبي للملعب، بتكلفة إجمالية للمشروعين تقدر بـ 550 ألف دولار.

ولفت النظر إلى البدء بتنفيذ مشروع ثالث في الملعب وهو صيانة المدرج الغربي في الملعب أيضًا، بتكلفة 70 ألف دولار.

وتتضمن أعمال المشروع كسوة المدرج بطبقة من الاسمنت الناعمة، ليصبح مثل باقي مدرجات الملعب، وتحسين وضع أدراج الملعب ومنصة كبار الزوار، وتخصيص مكان للصحافة ووسائل الإعلام لتغطية المباريات، فضلاً عن تحسين وضع المعرش الذي يغطي هذا المدرج.

يذكر أن ملعب اليرموك، هو ملعب معشب تابع لبلدية غزة، يستقبل بشكل دائم بطولات ومباريات رسمية وودية تعقد في قطاع غزة، ويقام عليه أغلب المباريات النهائية المحلية، كما استضاف العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية، نظرا لقدرته الاستيعابية وتجهيزاته.

 

 


غزة / الاقتصادية