الأمم المتحدة وألمانيا يستكملان بناء 155 منزلا بغزة

الثلاثاء 10 أبريل 2018 11:46 ص بتوقيت القدس

الأمم المتحدة وألمانيا يستكملان بناء 155 منزلا بغزة

أعلن مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وجمهورية ألمانيا الاتحادية، من خلال البنك التنمية الألماني (KfW) عن انتهائهما من إعادة بناء 155 منزلاً لصالح 158 عائلة في غـزة وذلك عن طريق مشروع إعادة إعمار المنازل الذي استمر 18 شهراً بميزانية بلغت 5 ملايين يورو. هدف هذا المشروع الذي تم بالشراكة مع المجلس النرويجي للاجئين(NRC) وبالعمل الوثيق مع وزارة الإسكان والأشغال العامة الفلسطينية؛ إلى مساعدة السكان في غزة على تحسين ظروفهم المعيشية من خلال توفير الدعم القانوني، والمالي، والتقني للعائلات الأكثر حاجة والنازحة داخلياً والتي دمرت منازلها بشكل كامل خلال صراع العام 2014 في غزة. هذا وساعد المشروع على إنشاء وحماية الحقوق القانونية والملكية للوحدات السكنية وتعزيز أمن امتلاك المنازل عند الضرورة للمستفيدين، مع تقديم المنح المالية والدعم التقني، لإعادة بناء المنازل بالجودة والاستدامة المطلوبة. في هذا السياق، أكد مدير مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع في القدس السيد توكوميتسو كوباياشي على أهمية هذا المشروع قائلاً "نحن نقدر الدعم السخي الذي قدمته حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية من خلال البنك التنمية الألماني." ثم أوضح "لقد تخطى هذا المشروع الفكرة النموذجية لتقديم الدعم في إعادة الإعمار حيث تم أيضاً تقديم المساعدة القانونية والمالية للعائلات التي فقدت منازلها. وبذلك يمكن أن يتم تكرارهذا النموذج في اي دعم مستقبلي للسكان في غزة". وتجدر الإشارة إلى اعتماد هذا المشروع نهج البناء من قبل المالك، حيث ساعد هذا النهج المالكين من أجل التعاقد مع شركات مهنية ذات خبرة عالية من أجل القيام بالأعمال الإنشائية، وذلك لضمان جودة وأمن الهياكل من أجل سلامة العائلات التي ستعيش فيها. كما وركز المشروع على دعم المستفيدين غير اللاجئين، الذين تم اختيارهم من بين أكثر الفئات المتضررة من السكان وذلك عن طريق نظام تقييم واضح وشفاف. في حين أولى المشروع إهتمام خاصاً للمنازل التي يتم إعالتها من قبل النساء والمسنين أو ممن لديهم إعاقات. فيما عمل أيضاً على ضمان حقوق الملكية للنساء وذلك من خلال مشاركة كلا الزوجين في التوقيع على العقود لاستلام المساعدات المالية. وفي السياق نفسه، أكد القائم بأعمال ممثل مكتب الممثلية الألمانية في رام الله السيد بيرند دونزلاف "إن هذا المشروع بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع والمجلس النرويجي للاجئين هو جزء من التزام الحكومة الألمانية القوي بإعادة بناء غزة وتحسين الظروف المعيشية للسكان هناك".وأضاف " نحن فخورين جداً لرؤية تقدم ملحوظ في عملية إعادة الإعمار. وستواصل ألمانيا دعمها للشعب في غزة وذلك بأفضل الطرق الممكنة: متعلق بكلا الجانبين؛ ضمن اطار الاتحاد الأوروبي أو من خلال عمل المنظمات الدولية". ولقد طوّر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع، منصة الكترونية من أجل تسهيل عملية المساعدات. يمكن للعامة الدخول إلى هذه المنصة الالكترونية عبر الانترنت للإطلاع على التقدم التي تم إحرازه في عملية إعادة إعمار المنازل خلال دورة حياة المشروع. حيث يمكن زيارة هذه المنصة هنا Homes4Gaza.org. وأخيراً، كان مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع قد وقع اتفاقية مع حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية في تموز 2016 لبذل جهود مشتركة من أجل تقديم أفضل الممارسات الهادفة إلى تحسين المساعدات والبناء على الجهود الحالية المبذولة لتقديم المساعدات من قبل الشركاء في غزة.