مشروع اديوك ايد يبدأ دورة تدريبية لسيدات من ذوي الاحتياجات الخاصة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 01:58 م بتوقيت القدس

مشروع اديوك ايد يبدأ دورة تدريبية لسيدات من ذوي الاحتياجات الخاصة

بدأ مشروع اديوك ايد صباح اليوم دورة تدريبية للمشاركات فيه خاصة بإجراءات التسجيل القانوني وانشاء خطط العمل تستمر لمدة سبعة ايام ، وذلك في قاعة غرفة تجارة وصناعة نابلس ، بحضور ممثلي الغرفة ، وادارة المشروع ، وجامعة النجاح الوطنية ، وجمعية اصوات. 

وافتتح رئيس الغرفة عمر هاشم الدورة مرحبا بالجميع ، مؤكدا على هدف الدورة المتمثل في التعريف بإجراءات التسجيل القانوني والمؤسسات والجهات الرسمية ، وانشاء خطط العمل ، لمشاريع السيدات المشاركات في مشروع (اديوك ايد) ، واللواتي تم اختيارهن للاستفادة من المشروع من اجل رفع الكفاءة والقدرة الفنية والمهنية لديهن لفتح مشاريع اقتصادية خاصة بهن. واكد على ان شراكة الغرفة بالمشروع تأتي من باب توسيع مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام وتوفير عمل لائق بهم في الاقتصاد الوطني وادماجهم في سوق العمل ، وهذا الموقف يدعم رؤية الغرفة في انشاء مزيد من المنشآت الاقتصادية الصغيرة ومتناهية الصغر ، وفتح فرص جديدة للاعتماد على النفس ، وزيادة فرص التشغيل ، وللحد من البطالة ، ومحاربة آفة الفقر ، وصولا الى حياة اجتماعية واقتصادية كريمة لهن. واضاف انه جرى اختيار 30 سيدة من خلال لجنة متخصصة من اجل الالتحاق بالدورات التدريبية ، وبالتالي ايجاد مصدر دخل مستدام لهذه الفئة من السيدات من خلال تلقي منحة مالية من المشروع والمنافسة عليها. ونوه هاشم الى ان التدريب سوف يتركز حول دور الغرفة في اعطاء المشاركات اسس العمل الاقتصادي وتحويل العمل غير المنظم الى عمل منظم ، واهمية التسجيل في وزارة الاقتصاد الوطني والغرفة التجارية ، وتعريف المشاركات بآليات التسجيل في الوزارة وفي الغرفة ، علاوة على شرح وتوضيح العوائد من الانتساب للغرفة ، وذلك من خلال المدربة ديما هيلان لتلاؤم خبراتها في مجال النوع الاجتماعي ، وبإشراف منسق المشروع مدير عام الغرفة عصام ابو زيد. كما سيتناول المدرب الدولي سائد جروان من جهته اهمية العمل الاجتماعي  Social Business ، لتحويله الى عمل اقتصادي ناجح ، ومنشأة اقتصادية فردية قابلة للنماء من خلال عدة ادوات وتوجهات علمية ونظرية ، وانجاز خطة عمل Business Plan قابلة للتنفيذ والتطبيق. ودعا هاشم المشاركات الى الاهتمام بمدخلات ومواضيع الدورة التدريبية وتحقيق الاستفادة الكاملة منها.  وقدم شكره لفريق العمل والشركاء ، وتمنى التوفيق في هذه المحطة الهامة من تطبيق المشروع ، آملا ان تكون الدافعية عالية لدى الجميع ، من اجل الوصول الى النجاح المطلوب ، وأكد على التزام الغرفة العالي بإنجاح المشروع ، وصولا لتحقيق اهدافه من خلال فريق العمل في الغرفة.

من جهتها ، شكرت مديرة المشروع فرانسيسكا انييتا الحضور والشركاء على دورهم في انجاح المشروع ، ودعت المشاركات الى ضرورة العمل بجد في الدورة التدريبية من اجل الحصول على كافة المعلومات المطلوبة. واكدت ان هذه الدورة تأتي في اطار السعي والاعداد من اجل فرز المرشحات للحصول على مِنَح المشروع من اجل فتح مشروع اقتصادي خاص بهن.

وشدد ممثل جامعة النجاح الوطنية الدكتور يحيى صالح على دور جميع الشركاء في انجاح المشروع ، من اجل خدمة هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة لفتح مشاريع لهن وادارتها بنجاح ، مؤكدا على مفهوم العمل الاجتماعي الذي يخدم هذه الشريحة الهامة من المجتمع الفلسطيني في نابلس.

وبدأت الدورة في يومها الاول حيث قامت المدربة ديمة هيلان بإعطاء معلومات تفصيلية عن الغرفة التجارية ، واجراءات التسجيل فيها ، وفي وزارة الاقتصاد الوطني ، اضافة الى الفوائد والعوائد لذلك على المنشآت الاقتصادية بعد ممارستها العمل الاقتصادي ، وآليات تحويل العمل غير المنظم الى عمل منظم قانوني ومسجل بشكل رسمي لدى الجهات المختصة.

وجرى في ختام اليوم الاول من الدورة نقاش وحديث متبادل وموسع حول الخدمات المقدمة من الغرفة ، والتوجهات المستقبلية للمشاريع ، وتم طرح عدة افكار اولية لمشاريع اقتصادية ونقاش امكانيات تطبيقها.   

 


نابلس / الاقتصادية