اختتام برنامج التوعية البيئية والإرشاد المجتمعي في مدارس خان يونس

الإثنين 23 أبريل 2018 11:42 ص بتوقيت فلسطين

اختتام برنامج التوعية البيئية والإرشاد المجتمعي في مدارس خان يونس

اختتم برنامج التوعية البيئية والإرشاد المجتمعي  لطلبة المدارس في مدارس خان يونس الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري، والذي تم تنفيذه بالتعاون مع مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة ووزارة التربية والتعليم وذلك خلال لقاء ختامي للبرنامج أقيم في مدرسة بيت المقدس الثانوية للبنات.

وحضر الحفل كلٍ مدير دائرة العلاقات العامة في بلدية خان يونس أ. عماد الأغا، ورئيس قسم العلاقات العامة الأستاذ أيمن القدرة، ومسئولة وحدة المرأة والطفل الأستاذة تغريد شعت، ومسئول الصحة المدرسية بمديرية التربية والتعليم الأستاذ ماجد القدرة ، ومسئولة التوعية والإرشاد بالمجلس المهندسة إيناس قنديل، بمشاركة الطواقم الفنية والمدربين الذين شاركوا بالبرنامج.

وتوجه الأغا بالشكر لجميع المؤسسات التي ساهمت في إنجاح فعاليات البرنامج منذ فترة الإعداد إلى التنفيذ إلى اختتام الأنشطة والفعاليات، متطرقاً في ذات السياق إلى أهداف برنامج التوعية والذي تم تنفيذه بطريقه نوعيه وبالطرق العلمية والتربوية من حيث طبيعة التدريب والمبادرات التي تم تقديمها لأنه تم وضع المادة التدريبية من خلال الأطراف ذات العلاقة بالمجال الصحي والبيئي.

وأوضح أهمية التعاون بين جميع الجهات المختصة ومؤسسات المجتمع المدني للارتقاء بالمجتمع موضحاً أهمية البرنامج لأبنائنا الطلبة والتعريف بالنفايات الصلبة والبيئة المحيطة لا سيما وأنه له أثراً إيجابياً على جميع المستفيدين، متمنياً أن يؤتي البرنامج ثماره ويسهم في رفع الوعي المجتمعي بالنظافة للعيش في بيئة خالية من الآثار السلبية.

وبدوره بين مسئول الصحة المدرسية بالمديرية أ. ماجد القدرة أهمية برنامج التوعية البيئية الذي ساهم في كسب الطلبة مهارات تتعلق بكيفية الحفاظ على البيئة المحيطة وحمايتها، مثمناً الجهود التي يبذلها القائمين على البرنامج من أجل النهوض بالبيئة وازدهار المجتمع الفلسطيني، داعياً إلى تكاثف البرامج البيئية واستمراريتها بما ينعكس ايجاباً على سلوكيات أبنائنا الطلبة، مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم تجتهد في توفير بيئة آمنة للطلبة خالية من التلوث وذلك من خلال مناهج التثقيف الصحي التي يتم تطبيقها على أرض الواقع لكي تعم الفائدة المرجوة على الجميع.

ومن جانبها ثمنت قنديل كافة الجهود المبذولة والتي أفضت إلى إخراج البرنامج بشكل فعال ساهم في الرقي بالمستوى العقلي والثقافي لدى جموع الطلبة لا سيما الفئات المستفيده، مشيرةً إلى أن المجلس يسعى دوماً من أجل إيجاد بيئة نظيفة وآمنة وخالية من التلوث للحفاظ على حقوق الأجيال المتعاقبة، لافتةً إلى أهمية الصحة في حياة الفرد وانعكاساتها على المجتمع.

وفي نهاية اللقاء قام وفد الببدية والمجلس المشترك بتوزيع مجموعة من مواد التنظيف ومعدات النظافة على المدارس المشاركة في البرنامج لتعزيز دورها في خدمة جموع الطلبة والحفاظ على البيئة المحيطة.


خان يونس / الاقتصادية