تهدف لرفع حصة المنتج الفلسطيني في الأسواق المحلية

حماية المستهلك تطلق حملة "رمضانك وصيفك من خيرات بلادك" برعاية شركة المشروبات الوطنية

الأربعاء 02 مايو 2018 10:37 ص بتوقيت القدس

حماية المستهلك تطلق حملة

نُظّمت في ساحة مركز البيرة الثقافي فعاليات حملة "رمضانك وصيفك من خيرات بلادك"، والتي تنفذها جمعية حماية المستهلك بالتعاون مع بلدية البيرة، وبرعاية من شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي. وتهدف الحملة إلى منح الأفضلية للمنتج الفلسطيني في الأسواق المحلية؛ حيث شهدت الفعاليات توافد أعداد من المواطنين للمشاركة في حملة "تذوق" لأصناف جديدة ومتنوعة من العصائر والمثلجات والتمور.

وسبق انطلاق الفعالية عقد مؤتمر صحفي مشترك للجهات المنظمة، وذلك بحضور كل من عزام إسماعيل رئيس بلدية البيرة، وصلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني وعماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي ورمزي عنبتاوي من مصنع بوظة الأرز.

وخلال المؤتمر، عبّر عزام إسماعيل عن اعتزاز بلدية البيرة بالمشاركة في مناسبة هامة تهدف لمواصلة دعم المنتج الوطني، لا سيما أن هذا الدعم يصب في محاربة البطالة في فلسطين وإيجاد فرص عمل حقيقية للشباب، كما يسهم في المحافظة على بقاء رأس المال الفلسطيني في الأسواق المحلية، وعدم الاعتماد على المنتج المستورد، وبالتالي دعم وتنمية الاقتصاد الوطني من أجل تعزيز صمود المواطن.

فيما أكد عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية أهمية الحدث الذي يولي اهتماما خاصا للمنتج الوطني ويرفع من حصته السوقية، موضحا أن دعم المنتج الوطني ينعكس إيجابا على زيادة الثقة بين المستهلك والمصانع المحلية التي شهدت تطورا فعليا في الفترة الأخيرة، كما لها أثر مباشر في تقليل نسب البطالة في فلسطين، لافتا إلى أن الشركة توفر 660 فرصة عمل مباشرة و6600 فرصة عمل غير مباشرة في الضفة الغربية وقطاع غزة، ما يثبت أن الصناعة الوطنية تعد مدخلا رئيسيا لمواجهة البطالة وتوظيف الكفاءات الفلسطينية لاسيّما من فئة الشباب والخريجين.

وأشاد الهندي بالجهود الحثيثة والمشتركة التي بذلتها كل من جمعية حماية المستهلك وبلدية البيرة وكافة الشركاء الاستراتيجيين للحملة من أجل تنفيذ الحملة للعام السادس على التوالي؛ قائلا إن هذه الجهود تواكب التوجه الوطني والحكومي لدعم المنتج الوطني بما يحقق التنمية المستدامة لاقتصادنا الوطني وتمكينه على المدى البعيد.

وأضاف الهندي: "تفخر إدارة شركة المشروبات الوطنية أن تواصل رعايتها الرئيسية لهذه الحملة والفعاليات التي تساهم في رفع وعي المستهلك الفلسطيني لمستوى الجودة الذي وصلت له منتجاتنا الوطنية وتعريفه على الأصناف الجديدة التي طرحتها الشركات في الأسواق، والتي باتت تضاهي جودة المنتجات المستوردة بشكل ملحوظ".

بدوره، أشار صلاح هنية إلى أن الحملة تسعى إلى رفع حصة المنتجات الفلسطينية في الأسواق لا سيما خلال شهر رمضان الفضيل وفصل الصيف، مضيفا أن تنظيم الحملة للعام السادس على التوالي يأتي مواصلة للنجاح الذي حققته الأعوام السابقة من تبيان لمستوى الجودة الرفيع الذي حققته المنتجات الفلسطينية ومطابقتها لأعلى مواصفات ومعايير الغذاء العالمية، وقدرتها على منافسة المنتجات الشبيهة الأخرى في الأسواق، موضحا أن المنتجات الفلسطينية قد شهدت في الآونة الأخيرة تنوعا مميزا وجديدا في الأصناف.

وقال هنية إن الحملة تؤكد على إنفاذ قرار الحكومة المتعلق بمنح الأفضلية للمنتج الفلسطيني في السوق وفي كافة عطاءات اللوازم العامة، كما تقدم بالشكر الجزيل لبلدية البيرة على تعاونها المستمر في توفير المكان وتقديم كل التسهيلات اللازمة لتنظيم الحملة، مؤكدا أهمية دورها كشريك استراتيجي في هذا الحدث. وأضاف هنية أن حملة "رمضانك وصيفك من خيرات بلادك" تنفذ بشراكة وبرعاية مشكورة من شركة المشروبات الوطنية، إضافة إلى مشاركة الشركاء الاستراتيجيين من مصنع بوظة الأرز وشركة نخيل فلسطين، حيث ستكون الفرصة سانحة أمام المستهلك الفلسطيني لتذوق أصناف جديدة ومختلفة من المثلجات والعصائر والتمور المحلية التي تشهد استهلاكا أكبر خلال شهر رمضان المبارك.

بدوره، تحدث رمزي عنبتاوي حول تجربة مصنع الأرز الذي بات يعمل بطاقة إنتاجية كبيرة، تمكنه للتصدير إلى الأسواق الخارجية في عمان والأردن والكويت وغيرها، متخطين صعوبات وتحديات لوجستية جسيمة.

وقد حضر إطلاق الفعالية جمع من كبار التجار وممثلي الغرف التجارية واتحاد الصناعات الغذائية، والمؤسسات الأهلية والمجتمعية، بالإضافة إلى مشاركة طلبة من ست مدارس تابعة لوزارة التربية والتعليم.

 

 


رام الله / الاقتصادية