جمعية جهود تحتفل بتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة ببرنامج تشغيل الشباب

الخميس 03 مايو 2018 09:12 ص بتوقيت القدس

جمعية جهود تحتفل بتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة ببرنامج تشغيل الشباب

تحت رعاية وزارة العمل الفلسطينية-الإدارة العامة للتشغيل، نظمت جمعية جهود للتنميّة المجتمعية والريفية حفل توقيع مذكرة التفاهم الخاصة ببرنامج تشغيل الشباب Youth Works، في فندق جراند بارك بمدينة رام الله.
وحضر الحفل مدير عام الادارة العامة للتشغيل في وزارة العمل السيد رامي مهداوي، والمدير الإداري في جمعية جهود للتنمية المجتمعية والريفية السيد مغنم غنام، ومنسقة المشروع الآنسة ديانا مخلوف، وممثلون عن مراكز التعليم والتدريب المهني ومؤسسات التدريب والغرف التجارية ومؤسسات الإقراض والدعم المالي.

وقدم المدير الإداري في جمعية جهود للتنمية المجتمعية مغنم غنّام لمحة عن البرامج والمشاريع التي تنفذها جمعية جهود، مثمنًا الشراكة الدائمة مع وزارة العمل الفلسطينية والمؤسسات المانحة والتي أسهمت في تحقيق الأهداف التنموية التي تطلع إليها جمعية جهود في عملها.

ولفت إلى أن الجمعية ستحتفل قريبًا بمرور 15 عامًا على تأسيسها، مؤكدًا على مواصلة التزامها بدعم التنمية المجتمعية في الضفة الغربية والقدس والمناطق المهمشة والريفية، من خلال تعزيز التنمية الاقتصادية والمشاريع الصغيرة المدرة للدخل، والمشاركة المدنية والمجتمعية والتدريب والتشغيل ومشاريع التبادل حول البحر المتوسط، وباستخدام نهج تشاركي يهدف الى الاعتماد على الذات وبناء القدرات وتعزيز الدور الوطني والمجتمعي لدى الفئات الشابة من كلا الجنسين، وذلك من خلال التشبيك مع المؤسسات المحلية والوطنية والدولية، بهدف الاستثمار الأمثل للموارد المحلية المتاحة.

من جانبها، قالت منسقة المشروع ديانا مخلوف إن جمعية جهود للتنمية المجتمعية والريفية تقوم بتنفيذ برنامج تشغيل الشباب، والذي يهدف إلى بناء "قاعدة خدمات توظيف"، من أجل تزويد الشباب بخدمات توظيف ذات جودة عالية، وتمكينهم من دخول سوق العمل وإيجاد وظائف مناسبة ليصبحوا أفراد فاعلين ومنتجين بمجتمعاتهم. ويستهدف المشروع شباب تتراوح أعمارهم ما بين 18-29 سنة.
وأضافت: "تتطلع جهود إلى بناء هذه القاعدة من خلال تأسيس ثلاث مكاتب توظيف في المحافظات الثلال المستهدفة "القدس وجنين وطوباس"، من أجل تزويد الشباب بخدمات توظيف نوعية ورفع كفاءتهم ومهاراتهم وتسهيل عملية دخولهم واندماجهم بسوق العمل، من خلال ربطهم مع مواقع توظيف الكترونية، وتزويدهم بخدمات التحضير والتدريب لسوق العمل وتقديم الاستشارات لهم.
وأوضحت بأن "فكرة المشروع جاءت بناءً على مجموعة من الدراسات التي تشير إلى ارتفاع نسب البطالة بين الشباب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية، ويسعى المشروع إلى تحسين القدرات والجهود المشتركة لتوفير خدمات العمالة المستمرة، تزويد الشباب بخدمات توظيف مستدامة من خلال مكاتب التوظيف، رفع كفاءة الشباب وزيادة انخراطهم في سوق العمل والمجتمع كأفراد فاعلين، حصول الشباب الذين انضموا إلى أنشطة المشروع على ميزة تنافسية في سوق العمل.
من جهته، نقل مدير مدير عام الادارة العامة للتشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي تحيات وزير العمل د.مأمون أبو شهلا للحضور، مؤكدًا على أن الوزارة تبذل جهوداً كبيرة للحد من البطالة في أوساط الشباب الفلسطيني بالشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص الفلسطيني.
وأكد مهداوي على أهمية التوجه إلى التدريب المهني والتقني والمشاريع الصغيرة والمتوسطة كأساس لمحاربة البطالة، مشددًا على أهمية التعاون والتكامل بين القطاع العام والقطاع الخاص والمؤسسات الأهلية.

وفي ختام الحفل، جرى توقيع مذكرة التفاهم بين مؤسسة جهود وكافة المؤسسات والجهات الشريكة في المشروع.
 


رام الله / الاقتصادية